الإحصائيات المتصلة بوسائل الإعلام والجندر

   في مجال وسائل الإعلام والجندر، تشير الإحصائيات إلى توفُّر اتجاهات مثيرة للقلق في ما يتصل بتمثيل النساء في وسائل الإعلام على صعيد المضمون والموظفين والإدارة.

  ويشير التقرير العالمي عن وضع المرأة في وسائل الإعلام، الذي يستند إلى مجموعة من الشركات الإعلامية التي شملتها الدراسة، إلى أنّ 16 في المائة فقط من الحكومات في أوروبا الشرقية، و27 في المائة في الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا، و69 في المائة في أفريقيا جنوب الصحراء، قد وضعت سياسات واسعة النطاق معنية بالمساواة بين الجنسين. وخلص التقرير نفسه إلى أنّ النساء يعانين من سوء التمثيل في 73 في المائة من وسائل الإعلام التي شملهتا الدراسة في أفريقيا جنوب الصحراء، وفي 50 في المائة من وسائل الإعلام في آسيا وأوقيانوسيا، وفي 46 في المائة من وسائل الإعلام في الأمريكتين. وتشير هذه الأرقام إلى أنّه من الضروري التعاون وبذل جهود مشتركة لمعالجة هذه المشكلة المعقّدة والملحّة.  

وأما في ما يتعلق بمضمون وسائل الإعلام، فيُظهر البحث الذي قام به المشروع العالمي لرصد وسائل الإعلام(2010, GMMP) أنّ 24 في المائة فقط من الأشخاص الذين جرى استجوابهم أو الاستماع إليهم أو رؤيتهم أو قراءة كتاباتهم في وسائل الإعلام المكتوبة أو المرئية والمسموعة هم من النساء. إلاّ أنّ 13 في المائة فقط من التحقيقات الصحفية تركز بشكل خاص على النساء، و46 في المائة من هذه التحقيقات تعزّز القوالب النمطية القائمة على التحيّز الجنسي.  

العودة إلى أعلى الصفحة