المنتجون الشباب للبرامج التلفزيونية المتعلقة بفيروس ومرض الإيدز

© iStockphoto.com
Visitors Pay Respects At AIDS Memorial In San Francisco

تشارك في شبكة اليونسكو للمنتجين الشباب للبرامج التلفزيونية المتعلقة بفيروس ومرض الإيدز مجموعة من المؤسسات الإذاعية في أفريقيا، وآسيا والمحيط الهادي، وأمريكا اللاتينية والكاريبي، وأوروبا. ويرمي هذا المشروع الخاص ببناء القدرات إلى تحسين الكفاءات المهنية للمنتجين الشباب الذين يعدون برامج تلفزيونية تتعلق بفيروس ومرض الإيدز، وإلى تعبئة المؤسسات الإذاعية والمؤسسات المعنية بالتدريب الإعلامي القائمة على المستويين الإقليمي ودون الإقليمي لتقديم التزامات طويلة الأجل من أجل دعم الوقاية والعلاج والرعاية فيما يتعلق بفيروس ومرض الإيدز. وتواجه المؤسسات المعنية بالبث والإنتاج التلفزيونيين في البلدان النامية تحديات يستلزم التصدي لها توافر المساحة الكافية وما يلزم من الإبداع والأدوات الاستقصائية لإنتاج معلومات موثوق بها ونشرها لمنفعة الجمهور العام. ويفترض كل ذلك التمتع بمعارف جيدة عن قضايا فيروس ومرض الإيدز والاطلاع على هذه القضايا باستمرار. وتقدّم شبكة اليونسكو للمنتجين الشباب للبرامج التلفزيونية المتعلقة بفيروس ومرض الإيدز فرصةً إلى المهنيين الملتزمين لاكتساب الخبرات المطلوبة وتوفير الزخم اللازم لتحقيق ما ذُكر من أهداف. وأتاح هذا المشروع حتى تاريخه دعم تدريب 212 منتجاً تلفزيونياً شاباً أعدوا 107 برامج تم بثها في 74 بلداً.  

نتائج المشروع

تمثلت إحدى النتائج المباشرة للمشروع في إنتاج أفلام قصيرة وسيناريوهات وثائقية عالية الجودة. ويقدّم المشروع أيضاً الدعم اللازم لإنتاج الأدلة، والمراجع المحررة باللغات المحلية، كما يوفر تمويلاً أولياً لدعم مواهب منتجي البرامج التلفزيونية الشباب. وتُسجل المواد المنتجة على أقراص فيديو رقمية توزَّع مجاناً وتوضع في متناول المؤسسات الإذاعية والمؤسسات المعنية بالتدريب الإعلامي.

التدريب والإنتاج

يشكل التدريب جزءاً مهماً من المشروع. وتُتبع في هذا الصدد منهجية تدريبية معيارية تشتمل على مرحلتين، مما يعزز إمكانية إقامة شبكة أفقية بين المشاركين. وترمي المرحلة الأولى التي تُنظم على الصعيد الإقليمي إلى توجيه البحوث وعملية كتابة السيناريوهات. ويعود المشاركون بعد ذلك إلى بلدانهم لجمع اللقطات المصورة وإنتاج الأفلام القصيرة، مع الإشارة إلى أنهم يجرون في الوقت عينه مناقشات على الإنترنت مع أقرانهم يتولى إدارتها المدرِّب الرئيسي. ويعمد المشاركون عند التقائهم في إطار المرحلة الثانية إلى استعراض ما اضطلعوا به من أعمال وإلى استكمال أفلامهم القصيرة. وتُسجل هذه الأفلام فيما بعد على أقراص فيديو رقمية تتولى مؤسسة التدريب توزيعها على الهيئات الإذاعية لبثها مجاناً في شتى أنحاء العالم. وبإمكان الناشطين والمنظمات غير الحكومية أن يستخدموا أقراص الفيديو الرقمية هذه في إطار عملهم.

شركاء التنفيذ

معهد آسيا والمحيط الهادي لتطوير البث الإذاعي (AIBD)، والمجلس الدولي لهيئات الإذاعة والتلفزيون الناطقة بالفرنسية (CIRTEF)، ومكتب الشبكة الإقليمية لتبادل الأنباء في جنوب شرق أوروبا (ERNO)، والمعهد الوطني للسينما والتلفزيون في غانا (NAFTI)، ومؤسسة الأطفال والبث الإذاعي من أجل أفريقيا (CBFA)، و"أم تي في" أوروبا، ومنظمة "بروميسا" (PROMESA) غير الحكومية المعنية بتعزيز الصحة وتحسينها.

العودة إلى أعلى الصفحة