بيان رسالة الشبكة

     تمثل شبكة قوة السلام إطاراً تفاعلياً يسعى إلى تسخير آليات مبتكرة من أجل تعزيز ثقافة السلام باستخدام وسائل الإعلام وتكنولوجيات المعلومات والاتصالات. وتشجع الشبكة التعاون العالمي فيما يخص استخدام أدوات المعلومات والاتصالات لتعزيز التعبير الثقافي عن الذات والتفاهم والحد من آثار النزاعات ودعم العيش المستدام. وتسعى شبكة قوة السلام إلى إسناد دور ريادي إلى الشباب في إطار هذه الجهود، بالنظر إلى ما لديهم من طاقة وأفكار طليعية لمعالجة التحديات المقبلة. وتشمل أغراض الشبكة وأهدافها ما يلي:

·  تولي قيادة الحوار الجاري بشأن الطريقة الفعالة لتعزيز التفاهم عن طريق تسخير قوة وسائل الإعلام وتكنولوجيات المعلومات والاتصالات، بما في ذلك التلفزيون، والصحف والمجلات، وطريقة وضع الشباب في طيلة قادة المجتمع، وتمكين المجتمع المدني، وجعل قوة السلام عاملاً من عوامل التغيير؛

· توفير منبر على الإنترنت لتبادل الأفكار والمضامين، بما في ذلك المدونات والمواد السمعية البصرية والمواد المكتوبة التي تتسم بطابع تعليمي وإعلامي وتدعم مهمة شبكة قوة السلام؛

·إقامة شبكة قوية ودعوة الجهات المعنية إلى المشاركة في مبادرة شبكة قوة السلام (بما في ذلك المنظمات غير الحكومية، والمنظمات الشبابية، وأخصائيو تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ووسائل الإعلام، والوكالات الحكومية والدولية، والقطاع الخاص، والمؤسسات الدينية والثقافية، والجامعات وغيرها من المؤسسات التعليمية) من أجل العمل على التصدي للتحديات الاجتماعية والاقتصادية الجديدة التي تواجه المجتمعات في شتى أنحاء العالم؛

· الإسهام في التنمية المستدامة عن طريق إتاحة الفرص لتبادل المعارف وعن طريق تحديد سبل عملية لاستخدام التكنولوجيات المتاحة من أجل تشجيع التعبير عن الذات، وتحسين فهمنا لأنفسنا، وتحسين حياة الإنسان بوجه عام؛ ·                   تأييد ودعم إقامة تحالف عالمي للجامعات وغيرها من المؤسسات التعليمية من أجل إعداد برنامج تعاوني لدمج وسائل الإعلام في الدراسات الخاصة بالسلام والنزاعات، الموجهة إلى الجمهور العام والطلاب الشباب في جامعات العالم؛ ·                   تيسير إقامة شبكة تضم أشخاصاً معنيين بوسائل الإعلام وعملية بناء السلام، وتحديد الشراكات التي يمكن إقامتها بين الجهات العاملة في الميدان (مثل المنظمات غير الحكومية وغيرها من منظمات المجتمع المدني)، والشركات المختصة بتكنولوجيات المعلومات والاتصالات ووسائل الإعلام، والخبراء والمدرِّبين، والجهات الداعمة لعملية إعداد المضامين، والمربين، والباحثين، والمستشارين المهنيين، والمديرين.

وتشمل أنشطة شبكة قوة السلام ما يلي:

  •  الاضطلاع بدور منبر جامع للتخصصات من أجل إقامة حوار بين الحضارات؛
  •  الاضطلاع بدور مركز لتبادل المعلومات بشأن المضامين السمعية البصرية في سياق تعزيز السلام؛
  •  تقديم الدعم إلى المؤسسات التعليمية عن طريق مساندتها في إعداد المناهج الدراسية، وتوفير التدريب، والتركيز على الدراسات المتعلقة بالسلام والنزاعات؛
  •   دعم فرص التعلّم مدى الحياة المتاحة للعاملين في وسائل الإعلام، ولا سيما فيما يتعلق بالتقارير الصحفية المراعية لأوضاع النزاع.
العودة إلى أعلى الصفحة