وضع استراتيجيات وسياسات تعنى بالدراية الإعلامية والمعلوماتية

في كنف المجتمعات المعرفية الآخذة في التطور، هناك فئتين من الأشخاص، الأولى مغمورة بالمعلومات والأخرى تفتقر إليها بشدة. ويتوق الناس في كل مكان إلى التعبير عن آرائهم بحرية والمشاركة مشاركة فعالة في عمليات الإدارة والحوار الثقافي والديني. وتزوّد الدراية الإعلامية والمعلوماتية جميع المواطنين بالكفاءات اللازمة للتكيف مع احتياجات القرن الحادي والعشرين..  

ولضمان انتفاع الجميع بالدراية الإعلامية والمعلوماتية، فلا بدّ من صياغة سياسات وطنية وبرامج هادفة. وقد أصدرت اليونسكو، كجزء من استراتيجيتها الشاملة المعنية بالدراية الإعلامية والمعلوماتية، منشوراً بعنوان "الدراية الإعلامية والمعلوماتية: مبادئ توجيهية بشأن السياسات والاستراتيجيات". وتقدّم هذه المبادئ التوجيهية نهجاً متسقاً يمكّن الدول الأعضاء من صياغة سياسات واستراتيجيات وطنية تعنى بالدراية الإعلامية والمعلوماتية على نحو أكثر استدامة. 

وتصبو اليونسكو من خلال هذا المنشور إلى دعم الدول الأعضاء لتكييف هذه المبادئ التوجيهية مع الواقع المحلي فيها من خلال عمليات التشاور الوطنية المفتوحة والشاملة. وتهدف هذه الخطوة في نهاية المطاف إلى أعداد سياسات واستراتيجيات وطنية بشأن الدراية الإعلامية والمعلوماتية ودمجها في السياسات واللوائح، والأنظمة والقوانين المتعلقة بالانتفاع بالمعلومات، وبحرية التعبير والحريات الثقافية والدينية، ووسائل الإعلام، والمكتبات والتعليم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

ويعد هذا المنشور جزءاً من مجموعة من المواد المعنية بالدراية الإعلامية والمعلوماتية والتي أعدت بالتعاون بين اليونسكو ومجموعة من الشركاء المعنيين في هذا المجال. وستشمل المجموعة الكاملة من المواد المعنية بالدراية الإعلامية والمعلوماتية ما يلي:

العودة إلى أعلى الصفحة