16.05.2013 - ديوان المديرة العامة

أفغانستان: المديرة العامة لليونسكو تدعو إلى دعم التعليم والثقافة بوصفهما دعامتين لبناء السلام

ستقوم إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، بزيارة إلى أفغانستان في الفترة من 17 إلى 20 أيار/ مايو الجاري، حيث تعلن التزام اليونسكو بدعم عمليات بناء السلام والتنمية في هذا البلد، وذلك أثناء اجتماعات تقرر عقدها مع الرئيس حميد كرزاي وكبار وزراء الحكومة والبرلمانيين والصحفيين والمربين والطلاب.

ومن المقرر أن تقوم بوكوفا بزيارة إلى المنظر الثقافي والبقايا الأثرية في وادي باميان التي أُدرجت في قائمة التراث العالمي في عام 2003، وهو الوادي الذي تعرض فيه تمثالان بوذيان قديما العهد لتدمير هائل في عام 2001. كما أنها ستعاين مشروع ترميم قلعة شاهي غولغولا الإسلامية، التي تُعتبر موقعاً حضارياً محصناً يعود تاريخه إلى القرن السادس الميلادي. وكانت هذه القلعة الواقعة على موقع مرتفع تمثل مركز مدينة باميان الإسلامية، وذلك بعد أفول البوذية هناك منذ القرن الثامن الميلادي. وستكون في استقبال بوكوفا السيدة حبيبة سارابي، التي تتولى منصب حاكم ولاية باميان؛ كما ستقوم بوكوفا بمعاينة تدابير الحفظ التي اتخذتها اليونسكو لدعم الموقع.

وإضافة إلى ذلك، ستعلن المديرة العامة لليونسكو دعم المنظمة لالتزام هذا البلد بتوسيع نطاق الانتفاع بالتعليم، مشددةً على أهمية تعليم الفتيات والنساء باعتباره حقاً من حقوق الإنسان وحلاً يحد من الفقر ويُحسّن الظروف الصحية ويرفع مستوى الدخول ويعزز المشاركة في وضع السياسات. وأثناء إقامتها في  ولاية باميان، ستزور المديرة العامة أحد فصول محو الأمية الذي يدعمه مشروع "تعزيز محو الأمية في أفغانستان"، وهو المشروع الذي شمل 450000 دارس، منهم 63 في المائة من النساء، وذلك منذ أن بدأ تنفيذه في عام 2008. ومن المتوقع أن يستفيد من هذا المشروع 150000 دارس جديد خلال الشهرين المقبلين. كما ستزور بوكوفا مدرسة للفتيات في كابل بصحبة السيد غلام فاروق واردك، وزير التربية والتعليم.

وسوف تناقش المديرة العامة أثناء الزيارة عمليات التحول في البلاد، وذلك مع أعضاء في البرلمان ورابطة الصحفيات الأفغانيات وأعضاء من السلك الدبلوماسي، فضلاً عن السيد جان كوبيس، الممثل الشخصي للأمين العام والفريق المحلي للأمم المتحدة. وتأتي هذه الزيارة في وقت بالغ الأهمية بالنسبة إلى البلاد، حيث تستعد لعقد التحول (2015ـ 2024) الذي ستقود من خلاله حكومة أفغانستان عمليات التنمية التي تستند إلى مشاركة على الصعيد الدولي.

 




العودة إلى --> للصحافة
العودة إلى أعلى الصفحة