06.04.2012 - يونسكوبرس

المديرة العامة تدعو الى التحقيق في مقتل المواطن الصحافي أحمد إسماعيل حسن الصمدي في البحرين

أدانت المديرة العامة لليونسكو اليوم مقتل الصحافي المواطن، أحمد اسماعيل حسن الصمدي، الذي اغتيل بينما كان يصور مظاهرة في قرية سلماباد، في جنوب غرب عاصمة البحرين، المنامة.

"إنني أدين مقتل أحمد اسماعيل حسن الصمدي"، قالت المديرة العامة وأضافت: "إن حق الإنسان الأساسي في حرية التعبير وحرية الصحفيين والمواطنين الصحفيين لتغطية الأحداث هو أمر ضروري لأي مجتمع يريد ان يتمسك بمبادئ الديمقراطية وسيادة القانون. إنني أرحب بتقارير تفيد بأن السلطات تنوي فتح تحقيق في هذه المسألة الخطيرة ولدي الثقة بأن الجناة سيتم تقديمهم للعدالة ".

وحسب مركز البحرين لحقوق الإنسان ومنظمة مراسلون بلا حدود فقد قتل أحمد اسماعيل حسن الصمدي في 31 آذار/ مارس بينما كان يصور حملة القمع التي شنتها قوات الأمن على مظاهرة هناك. وعمل الصمدي كإعلامي و مصور أهلي وكان يقوم بتغطية الاحتجاجات بشكل منتظم.

وأكدت وزارة الداخلية وفاته في المستشفى بعد ساعات قليلة من وصوله. و قد أعلنت السلطات عن نيتها لفتح تحقيق في مقتله.

بعملية القتل هذه يرتفع عدد الصحافيين، الذين قتلوا في البحرين منذ بدء الاحتجاجات في البلاد في شباط/فبراير من العام الماضي، الى ثلاثة.

 

***

 اليونسكو هي الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. فالمادة الأولى من الميثاق التأسيسي لهذه المنظمة تطلب منها العمل "على ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرَّها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ومطلوب من المنظمة في سبيل تحقيق هذه الغاية "أن تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير، وتوصي لهذا الغرض بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة..."

 

 

 

 




العودة إلى --> للصحافة
العودة إلى أعلى الصفحة