07.06.2013 - اليونسكو، بيان صحفي

المديرة العامة تدين جريمة قتل الصحافية السورية يارا عباس

أدانت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، اليوم جريمة قتل الصحافية يارا عباس في سورية ووجهت نداء إلى الأطراف المتنازعة لاحترام حقوق العاملين في وسائل الإعلام بنقل أنباء الأحداث التي تشهدها البلاد.

"إنني أدين جريمة قتل يارا عباس"، قالت المديرة العامة، وأضافت: "وأطالب من جديد أطراف النزاع في سورية بأن يحترموا الصفة المدنية للصحافيين. يجب احترام حقوق الصحافيين بأن يقوموا بعملهم في زمن الحرب كما في زمن السلم."

كانت يارا عباس تعمل مراسلة لقناة التلفزيون السورية "الإخبارية"، وقتلت في يوم 27 أيار/مايو الماضي بينما كانت تعمل على متابعة أحداث القتال في منطقة حمص.

ولقد أدانت المديرة العامة قتل ستة صحافيين هذا العام في سورية من بينهم ثلاث نساء.

 

       

                                                        ***

 

اليونسكو هي الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. فالمادة الأولى من الميثاق التأسيسي لهذه المنظمة تطلب منها العمل "على ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرَّها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ومطلوب من المنظمة في سبيل تحقيق هذه الغاية "أن تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير، وتوصي لهذا الغرض بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة..."




العودة إلى --> للصحافة
العودة إلى أعلى الصفحة