16.05.2012 - يونسكوبرس

المديرة العامة لليونسكو تدين جريمة قتل المواطن الصحفي السوري عبد الغني كعكة

أعربت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، عن إدانتها لجريمة قتل عبد الغني كعكة، وهو مواطن صحفي سوري أردي رميا بالرصاص في مدينة حلب في الرابع من أيار/مايو الجاري.

"إنني أدين جريمة قتل عبد الغني كعكة"، قالت المديرة العامة "إن استهداف المدنيين الذين يعملون على تصوير التظاهرات التي تجري في سوريا جريمة ضد حقوق الإنسان الأساسية. بل هو أيضا تعدٍ مرفوض على وقف إطلاق النار الذي تم التفاوض عليه من قبل المندوب المشترك للأمم المتحدة وللجامعة العربية، كوفي عنان والحكومة السورية ".

وفقا لمنظمة "مراسلون بلا حدود"، فقد أصيب عبد الغني كعكة (19 عاما) مقتلا في الرقبة أثناء تصويره التظاهرة. ويعتقد أنه استهدف بسبب عمله الإعلامي. وتفيد التقارير أن كعكة قد اعتقل مرات عديدة لنشره صورا للتظاهرات على شبكة الإنترنت.

فقد قتل، في سوريا، عشرة صحفيين وعاملين في وسائل الإعلام، بمن فيهم عبد الغني كعكة، منذ بدء الاحتجاجات في البلاد العام الماضي.

 




العودة إلى --> للصحافة
العودة إلى أعلى الصفحة