09.10.2012 - الخدمات الإعلامية

مساهمة النرويج بنحو 20 مليون دولار أمريكي لليونسكو واستضافتها لنقاش حول قضايا المرأة

أعلنت النرويج أنها ستمنح اليونسكو قرابة 20 مليون دولار أمريكي (108.8 مليون كرونة نرويجية) لدعم برامج المنظمة. وستعطى الأولوية لقطاع التربية وحفظ التراث الثقافي غير المادي وحماية المحيطات والمناطق الساحلية وتنمية وسائل الإعلام، مع التركيز على حرية التعبير وتطوير وسائل الإعلام الحرة والمستقلة.

وسيقوم أرفين إيكلاند غادغيل، نائب وزير التنمية الدولية في النرويج وإيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، بالتوقيع على اتفاق تعاون برامجي في 11 تشرين الأول/ أكتوبر بمقر اليونسكو (في الساعة الخامسة بعد الظهر).

وسيتم تقديم مساهمة النرويج الخارجة عن الميزانية خلال العامين المقبلين. والغرض من هذه المساهمة هو أن تقوم اليونسكو بدعم خطط التنمية الوطنية والمساهمة في التنسيق بين شركاء التنمية، ولاسيما في إطار منظومة الأمم المتحدة.

وفي أعقاب الاحتفال بالتوقيع على الاتفاق المذكور، سيقوم الوفد الدائم للنرويج بتنظيم جلسة نقاش تحت عنوان "أخوات نورا، النساء في جميع أرجاء العالم: تحديات الحرية"، وذلك في معهد العالم العربي بباريس (في الساعة 6.30 بعد الظهر). وستبدأ هذه الفعالية، التي تقوم اليونسكو برعايتها، بأداء مسرحي للمنظر الأخير لمسرحية هنريك إبسن (A Doll’s House). وستقوم إيرينا بوكوفا ومنى خزندار، المديرة العامة لمعهد العالم العربي، فضلاً عن أرفين إيكلاند غادغيل، بافتتاح جلسة النقاش.

وسيضم فريق النقاش سبعة أشخاص هم: منال الشريف، الناشطة في مجال حقوق المرأة (المملكة العربية السعودية)، وأغنيت هالاند، رئيسة الاتحاد الدولي للممثلين والمديرة الفنية لمسرح (Den Nationale Scene ) بالنرويج، ومريم كاتاغوم، سفيرة نيجيريا لدى اليونسكو، وباريزا خياري، نائبة رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي، وميلاغروس بالما، عاملة الأنثروبولوجية الفرنسية ـ النيكاراغوية، وبلاندين بليسييه، الممثلة الفرنسية والناطقة باسم الرجال/ النساء، وبونكر روي، ناشط اجتماعي من الهند، ويعمل في مجالات التربية.

 




العودة إلى --> للصحافة
العودة إلى أعلى الصفحة