13.03.2013 - اليونسكو، قطاع الاتصال والاعلام

استراتيجية العامين 2013- 2014 لضمان سلامة الصحفيين

أصبحت استراتيجية تنفيذ خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب في عامي 2013 – 2014 متاحة الآن. وتُوحِّد هذه الاستراتيجية جهودَ الجهات الفاعلة كافة لتعزيز بيئة حرّة وآمنة للصحفيين في حالات النزاع وما بعد النزاع على حدّ سواء، بهدف تكوين مواطنين مطّلعين قادرين على تعزيز السلام والديمقراطية والتنمية في جميع أنحاء العالم.

وتتضمّن الوثيقة تصورا يهدف إلى وضع خطة عمل الأمم المتحدة حيّز النفاذ، وقد أُعِدَّت في إثر مشاورات واسعة النطاق جرت منذ أن أقرّ مجلس الرؤساء التنفيذيين في منظومة الأمم المتحدة الخطة في 12 نيسان/أبريل 2012. والاستراتيجية مُصمَّمة لتُطبَّق على الصعيدين العالمي والإقليمي، وتُكيَّف على الصعيد الوطني. وفي المرحلة الأوّلية من نشرها، وبهدف تركيز الجهود، يجري تكييف هذه الاستراتيجية بشكل خاص مع مجموعة مختارة من البلدان، بما في ذلك العراق، ونيبال، وباكستان، وجنوب السودان، فضلا عن أمريكا اللاتينية.

  وتُحدِّد الاستراتيجية أكثر من 100 نشاط فعلي يتعيّن على وكالات الأمم المتحدة المختلفة العاملة بالتعاون مع كيانات أخرى تنفيذه خلال العامين المقبلين، كجزء من الجهود المشتركة لضمان سلامة الصحفيين. ونذكر من بين التدابير التي حُدِّدت ما يلي:

  • إنشاء آليات تنسيق داخلي ضمن منظومة الأمم المتحدة لتوحيد أنشطة الأمم المتحدة في هذا المجال؛     
  • دعم الحكومات على صياغة قوانين لحماية الصحفيين ووضع آليات تُشجِّع حرية التعبير والإعلام؛ 
  •     تنفيذ أنشطة توعية ليفهم المواطنون أهمية الحق في حرية التعبير والوصول إلى المعلومات؛   
  •  توفير التدريب للصحفيين في ما يتصل بمسألة السلامة والسلامة على شبكة الإنترنت؛   
  •  توفير ظروف عمل جيّدة للصحفيين الذين يطوّرون أنشطتهم المهنية على أساس العمل بدوام كامل والعمل المستقل على حدّ سواء؛   
  •   إنشاء آليات للتصدّي لحالات الطوارئ بشكل آني؛ 
  •    اتّخاذ تدابير خاصة بالنساء الصحفيات في مواجهة الانتشار المتزايد لحوادث التحرّش الجنسي والاغتصاب.

 وتأتي هذه الاستراتيجية، التي تقودها اليونسكو، نتيجةً لعملية تشاركية ضمّت حوالى 100 جهة فاعلة، بما في ذلك أجهزة الأمم المتحدة، والمنظمات الحكومية الدولية، والرابطات المهنية، والمراكز الإعلامية، والمنظمات غير الحكومية، والأوساط الأكاديمية، والحكومات. وقد نتجت عن هذه العملية مسودّة أوّلية نُوقِشت خلال الاجتماع الثاني المشترك بين وكالات الأمم المتحدة المعني بسلامة الصحفيين وبمسألة الإفلات من العقاب، الذي عُقِد في فيينا في تشرين الثاني/نوفمبر 2012. وبعد القيام بالمزيد من المشاورات، جرى استكمال الاستراتيجية في شباط/فبراير 2013.

  وقد شكّل الطلب الذي تقدّم به المجلس الحكومي الدولي لبرنامج اليونسكو الدولي لتنمية الاتصال في عام 2010 حافزا لإطلاق هذه العملية برمّتها.

  وسوف تتولى اليونسكو عملية تنفيذ هذه الاستراتيجية الخاصة بسلامة الصحفيين وبمسألة الإفلات من العقاب، بالتعاون الوثيق مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان. ويعتمد نجاح هذه العملية على عدد أكبر بكثير من الجهات الفاعلة التي يمكن العثور على أسمائها ضمن الوثيقة.   وطيلة فترة تنفيذ العملية، ستساعد استعراضات منتصف المدّة لتقييم ومتابعة تطبيق الاستراتيجية في الحرص على أنّ الخطوات المتّخذة بهذا الشأن تسير في الاتجاه الصحيح.




العودة إلى --> للصحافة
العودة إلى أعلى الصفحة