لجنة التحكيم الدولية


Hiam Abbas. © Philippe Quaisse

Ahmed Djebbar. (c) DR

Amadou Mailele. (c) DR

Gema Martín Muñoz ( EFE)

(c) Cyril Baïlleul/UNESCO

 

         هيام عباس   (ولدت في فرنسا ) عام 1960- ونشأت في قرية تقع الى الشمال من جليلي بدأت مسيرتها الفنية كممثلة في مجال السينما بعد نزوحها الى فرنسا بعدها عملت مع أشهر صناع السينما في الشرق الأوسط وبشكل خاص من يسرى نصر الله ( في بوابة الشمس 2004 واموس جياتي (المنطقة الحرة 2005) وايران ريكلس – شجرة الليمون 2008 بعد ذلك استقطبها السينمائي الفرنسي الشهيد باتريكل شيردي وكذلك جين بيكر ونيكولاس سعدا. وبالمثل الكثيرون من مشاهير السينما الامريكيين مثل جيم جارمش (حدود السيطرة 2009) وتوماس ماكارثي – الزائر 2007).

 

 

 

 

       أحمد جبار (الجزائر) عالم رياضيات.أستاذ متقاعد في جامعة ليل - للعلوم والتكنولوجيا . (فرنسا) وهو أيضا باحث في تاريخ الرياضيات، ومتخصص في علم رياضيات العصور الوسطى في الأندلس, المغرب العربي، وعضو في هيئات التحرير لمختلف المجلات العالمية.. مثل ساراقدس – مجلة تاريخ العلوم العربية – سوريا تاريخ - ايران. وهو أيضا نائب رئيس Transcultura (برئاسة أمبرتو إيكو) منذ عام 2008، والمعهد الدولي لبحوث السياسات الحضارة (برئاسة إدغار موران) منذ عام 2009. لديه العديد من المنشورات ويحسب له بما في ذلك، من بين أعمال أخرى، تاريخ العلوم العربية (Seuil، 2001)، والجبر العربية، نشأة فن (Vuibert-تكيف، 2005)، والاكتشافات في الإسلام (شجرة التفاح، 2009).

 

 

 

         امادو اومايللي (النيجر ) كاتب متمرس وسياسي ودبلوماسي مرموق. عمل في مجال التدريس في نيامي في كلية  لعدة سنوات- قضى الفترة ما بين 1997 و 2007 في العمل أستاذ مساعد في الجامعة. وبعدها شغل منصب المستشار الرئيس لرئيس وزراء النيجر، وذلك قبل تعيينه مستشاراُ لرئيس النيجر في الفترة ما بين 2008-2010.وفي عام 2011 مثل النيجر في المجلس التنفيذي لهيئة اليونسكو، ورأس كذلك قسم العلاقات الخارجية، وألف العديد من الكتب العلمية  الذي صيغ التعبير الأدبي من الدراما الاستعمارية في الأدب الأفريقي الزنجي 1950-1960، دراسة لصورة أفريقيا في رحلة إلى نهاية الليل عن طريق سيلين (1977) ودراسة مواضيعية والببليوغرافي للرواية الأفريقية (غرونوبل الثالث، 1978).

 

 

خيما مارتين مونيوث  هي مستعربة وأستاذة علم الإجتماع في العالم العربي والإسلامي في الجامعة المستقلة في مدريد. وتهتمّ ايضاً في العلاقات الّتي تربط بين العالم الإسلامي مع الغرب. أسّست  البيت العربي في العام 2006 حيث كانت مديرته العامّة لغاية عام 2012، والمعهد الدولي للدراسات حول العالم العربي-الإسلامي. كما كانت عضو في المجلس الاستشاري لمؤسّسة آنا ليند الأورو-متوسّطيّة للحوار بين الثقافات. فضلاً عن أنّها نشرت العديد من المقالات والدراسات حول العالم العربي الإسلامي المعاصر، ومنها El Islam y el Mundo Árabe. Guía didáctica para profesores y formadores ("الإسلام والعالم العربي، خطوط تربويّة  توجيهيّة للمعلّمين والمدرّبين"، AECI، 1996)، و  Human Architecture : Journal of the Sociology of Self-Knowledge (Vol.VIII, 2010) From Phobia to Understanding  ("الهندسة البشريّة: يوميات علم الاجتماع للمعرفة الذاتيّة -الجزء الثامن، 2010- من الخوف من الآخر إلى التفاهم معه").

 

 

       فرحان نظامي ( الهند/ بريطانيا) : عضو زمالة أمير ويلز لدراسات العالم الإسلامي في كلية ماجدلين جامعة أكسفورد. وهو مدير ومؤسس مركز أكسفورد للدراسات الإسلامية. درس التاريخ الحديث في كلية وادهام. وفي 1983 أصبح عضواُ في هيئة التدريس في كلية كروس  كما أصبح مؤخرا عضو الدراسات الإسلامية. أيضا هو عضو في كلية التاريخ والدراسات في جامعة أكسفورد ومنذ عام 1990 أسس وأصبح رئيس تحرير مجلة الدراسات الإسلامية، كما أصبح رئيساُ لسلسلة الحضارة الإسلامية منذ عام 2004 فصاعدا، وهو متخصص في مجال العلوم الاجتماعية والفكر الإسلامي.

العودة إلى أعلى الصفحة