الصناعات الإبداعية

تشمل الصناعات الثقافية مجالات النشر والموسيقى والسينما والمهن الحرفية والتصميم، وهي صناعات تشهد نمواً مستمراً ومتعاظماً وتلعب دوراً حاسماً في مستقبل الثقافة.

إن البعد الدولي لهذه الصناعات يجعلها تلعب دوراً حاسماً في رسم المستقبل من حيث حرية التعبير والتنوع الثقافي والتنمية الاقتصادية. وإذا كانت عولمة المبادلات والتكنولوجيات الجديدة تفتح بالفعل آفاقا جديدة مثيرة، إلا أنها تخلق أيضاً أشكالاً جديدة من عدم المساواة.

وتكشف خريطة توزيع هذه الصناعات في العالم عن وجود هوة شاسعة فيما بين الشمال والجنوب. ولا بد لمواجهة هذا الوضع من تعزيز القدرات المحلية وتيسير الوصول إلى الأسواق العالمية على المستوى الوطني من خلال إقامة شراكات الجديدة، وتجديد المهارات الفنية، وضبط القرصنة، وزيادة التضامن الدولي بكافة أشكاله.

العودة إلى أعلى الصفحة