02.03.2015 - اليونسكو، بيان صحافي

المديرة العامة لليونسكو ترحب بالبيان الذي أصدره مجلس الأمن الدولي بشأن تدمير قطع أثرية في متحف الموصل

الامم المتحدة / لوي فيليب -اجنماع مجلس الأمن الدولي

رحبت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، ببيان مجلس الأمن الدولي الذي يدين فيه الاعتداء الذي تعرض له متحف الموصل.

قالت المديرة العامة:"إن البيان الذي أصدره مجلس الأمن إنما يُعتبر دعوة قوية لوحدة المجتمع الدولي إزاء التدمير المأساوي الذي لحق بتراث فريد لا يُعوض بالنسبة إلى الإنسانية جمعاء". وأضافت:"إن أعضاء مجلس الأمن أكدوا من جديد على الارتباط الوثيق بين تدمير التراث الثقافي في الموصل وبين اضطهاد الشعب هناك. فالأمر يتعلق بذات الاستراتيجية القائمة على بث الذعر؛ ومن ثم فعلينا أن نواصل الكفاح ضد هذه الممارسات من خلال تآزر جهودنا في جهد شامل".

واختتمت إيرينا بوكوفا تصريحها قائلة:"إن قيم التسامح والتنوع الثقافي واحترام حقوق الإنسان إنما تفوق قوةً وصلابةً هذه الممارسات البربرية. وستظل اليونسكو عازمة على بذل كل ما في وسعها من أجل مساعدة الحكومة العراقية في ما يتعلق بالحفاظ على التراث الثقافي في البلاد".




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة