14.06.2018 - Culture Sector

بحيرة تيتيكاكا ـــ التراث الثقافي المغمور بالمياه - اليونسكو اجتماع اليونسكو سوف يعمل على دعم اجراء أبحاث وبناء متحف

[Translate to arabic:] ©T。Seguin

يوليو 2018 – في إطار الحملة التي تتبناها اليونسكو لتحسين حماية التراث الثقافي المغمور بالمياه في منطقة امريكا اللاتينية والبحر الكاريبي، سوف تقوم اليونسكو بتنظيم ورشة عمل اقليمية بالتعاون مع وزارة الثقافة والسياحة البوليفية، وجامعة بروكسل الحرة (ULB) ووكالة التعاون التقني البلجيكي (CTB-Enabe) في مدينة كوبا كابانا، ببوليفيا.

ويشارك في ورشة العمل التي ستُعقد خلال الفترة من 4 إلى 6 يوليو 2018، عدد من ممثلي السلطات الوطنية المسؤولة عن التصديق وتنفيذ اتفاقية عام 2001، فضلا عن بعض علماء الآثار ومسئولي قطاع السياحة. وسوف يتم خلال الورشة مناقشة عدد من الموضوعات منها: البحث العلمي والحماية ودور التراث الثقافي المغمور بالمياه في التنمية المستدامة. كما سيتم العمل على الترويج للتصديق على اتفاقية عام 2001 وتنفيذها في المنطقة.

وكانت بوليفيا قد انضمت مؤخرًا إلى اتفاقية التراث الثقافي المغمور بالمياه التابعة لليونسكو. ويسعى مشروع Titicaca البوليفي إلى دراسة وحصر وحماية التراث الثقافي المغمور بالمياه في بحيرة تيتيكاكا. كما يهدف إلى بناء متحف يقع جزء منه تحت الماء في بحيرة تيتيكاكا، في مواجهة كوباكابانا وبالقرب من جزيرة ديل سول للسماح للزوار بمشاهدة ذلك الإرث المختبئ تحت مياه البحيرة.

تقع بحيرة تيتيكاكا على ارتفاع 3.810 متر في جبال الأنديز في المنطقة الواقعة بين بيرو وبوليفيا، وتعتبر أعلى بحيرة صالحة للملاحة في العالم. ويعد هذا المكان من الأماكن الغنية بالموروثات الثقافية. وفكرة استكشاف البحيرة ليست بحديثة، حيث انه من المعروف أن مياه البحيرة قد ارتفعت مع مرور الوقت، مما تسبب في غرق هياكل المساكن القديمة التي كانت تقع على ضفاف البحيرة. وكان جاك ايف كوستو قد قام باستكشاف البحيرة في عام 1968 ومن بعده يوهان راينهارد خلال الفترة فيما بين عامي 1989 و1992. ومنذ عام2012 تولت جامعة بروكسل (ULB) اجراء المزيد من العمليات الأثرية الاستراتيجية بالتعاون مع السلطات البوليفية، تم من خلالها اكتشاف حوالي 20 موقعا مغمورا بالمياه، بالإضافة الى أكثر من 20000 قطعة اثرية ترجع أصولها الى فترة ما قبل تيواناكو (300-1150 م) وحتى فترة الإنكا (1400-1532م). وقد استغرقت تلك العمليات الاستكشافية أكثر من 220 يوم، وتضمنت 1.350 عملية غوص بإجمالي 1.609 ساعة عمل. ومن بين المواقع المغمورة، تم اكتشاف أماكن كان يخصصها السكان الأصليين لتقديم القرابين وموانئ ترجع إلى عصر ما قبل التاريخ ، فضلا عن عدد من القرى الاثرية.




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة