25.04.2013 - اليونسكو، بيان صحفي

المديرة العامة لليونسكو تستنكر ممارسات الهدم المستمرة لمدينة حلب القديمة أحد مواقع التراث العالمي

© اليونسكو، رون فان اويرز -الجامع الكبير - حلب

أعربت إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، عن بالغ حزنها بسبب ما جاء في تقارير تفيد بمواصلة ممارسات الهدم التي ألحقت أضراراً جسيمة في مدينة حلب القديمة المدرجة على قائمة التراث العالمي منذ العام 1986. فقد تعرضت اليوم مئذنة أحد أشهر الجوامع في سوريا للهدم أثناء الاشتباكات الجارية في شمال مدينة حلب.

وقد دُمّر هذا الجامع، الذي يندرج في مواقع التراث العالمي لليونسكو، أثناء الاشتباكات التي أحالت مئذنته إلى أنقاض.

والجدير بالذكر أن الجامع الكبير الواقع في وسط مدينة حلب القديمة قد تعرض من قبل لأضرار جسيمة جراء النيران أثناء القتال العنيف الذي شهدته هذه المدينة في تشرين الأول/ أكتوبر 2012. وفي هذا الصدد، قامت المديرة العامة بتذكير جميع الأطراف بالتزامات البلاد المنصوص عليها بموجب اتفاقية لاهاي لعام 1954 بشأن حماية الممتلكات الثقافية في حالة نزاع مسلح، وهي الاتفاقية التي وقعت عليها سوريا.

لقد تم تسجيل مدينة حلب القديمة في قائمة التراث العالمي لليونسكو في عام 1986، وذلك تقديراُ لما تحويه هذه المدينة من "أنماط معمارية عربية نادرة"، ولما تشهد عليه من مظاهر التنمية الثقافية والاجتماعية والتكنولوجية للمدينة منذ عصر المماليك. إن حلب القديمة هي أحد مواقع التراث العالمي الستة في سوريا.




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة