19.02.2010 - UNESCOPRESS

تعيين يزيد صابغ سفيراً للنوايا الحسنة لدى اليونسكو

© UNESCO/Andrew WheelerFrench businessman Yazid Sabeg was designated as a UNESCO Goodwill Ambassador

عيَّنت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، رجل الأعمال الفرنسي يزيد صابغ، الملتزم بالمساواة بين جميع المواطنين، سفيراً للنوايا الحسنة لدى اليونسكو. وسيُقام حفل التعيين بتاريخ 16 شباط/فبراير في مقر المنظمة (عند الساعة 6.30 بعد الظهر، في الطابق السابع).

ويمثل هذا التعيين اعترافاً بالتزام يزيد صابغ بالشباب، وتقديراً للأعمال التي اضطلع بها من أجل صون التنوع الثقافي، والدعم الذي قدّمه لصالح مشروعات رقمنة المعارف.  

ولد يزيد السيد صابغ، الحائز على دكتوراه في العلوم الاقتصادية، عام 1950. وكان أصغر مستشار لشؤون إعادة تشكيل الهياكل الصناعية في حكومة رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق ريمون بار، الذي علّمه الاقتصاد في الجامعة. وفي عام 1990، تولى صابغ إدارة "شركة الإشارات"، التي سُميت لاحقاً "شركة الاتصال والنظم". ويتمثل مجال اختصاص هذه المؤسسة، التي تضم نحو 4000 موظف، في دمج نظم المعلومات والاتصال الخاصة بقطاع الاتصالات السلكية واللاسلكية أو النقل أو الدفاع.  

وكتب صابغ عدة مؤلفات تناولت موضوع مكافحة أشكال التمييز الإثني، كما وضع كتاباً بعنوان "بيان من أجل المساواة الحقيقية"، صدر في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2008.  

ويُشار إلى أن سفراء اليونسكو للنوايا الحسنة هم شخصيات تسخر ما تتمتع به من مواهب وشهرة لخدمة المثل العليا لليونسكو وحث الجمهور على الاهتمام بأنشطتها.  

بيان صحفي لليونسكو رقم 2010 – 19    




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة