23.11.2018 - Culture Sector

تنظيم ورشة العمل الأولى ضمن مشروع كونشا بجامعة لشبونة بالبرتغال خلال الفترة 14-16 نوفمبر 2018

استضافت جامعة لشبونة، بالبرتغال، ورشة العمل الأولى صمن مشروع كونشا، حول موضوع "عبور البحار، الجزر الناشئة، ربط الناس ببعضها"، خلال الفترة من 14-16 نوفمبر 2018. وفي إطار عمل هذه الورشة، قامت أمانة اتفاقية اليونسكو لحماية التراث الثقافي المغمور بالمياه، للمرة الأولى،  بزيارة كرسي اليونسكو للدراسات الجامعية في مجال التراث الثقافي القابع بالمحيطات.

يترأس هذا الكرسي الذي تم انشاؤه في عام 2016 الأستاذ جواو باولو أوليفيرا إي كوستا، يعاونه  فريق قوي من الباحثين وعلماء الآثار المغمورة بالمياه.

وتتعاون أمانة اتفاقية عام 2001 بشكل وثيق مع الكرسي منذ انشاؤه، وقد كان لهذه الزيارة اثرا بالغا في تعزيز التعاون وتنشيطه، ولا سيما فيما يخص الأنشطة التدريبية.

يتم تمويل مشروع كونشا من قبل المفوضية الأوروبية ويتعاون فيه أكثر من 50 باحثًا و11 مؤسسة شريكة من إفريقيا والأمريكتين وأوروبا بغرض تبادل الخبرات والثقافات والتاريخ والتراث الخاص بمواقع مختلفة في المحيط الأطلسي. وسيقوم المشروع بوضع خريطة للمناطق الجغرافية والحدود التي نتجت عن التفاعلات المبكرة عبر الأطلسية، مع اتباع نهج تكاملي لتاريخ المحيطات المشترك.

وتهنئ اليونسكو مسئولي الكرسي على الجهود المبذولة  في مجال إذكاء الوعي بشأن حماية تراث المحيطات من خلال تشجيع أفضل الممارسات ، وزيادة مشاركة الجمهور، ومساعدة الدول في إنشاء الأطر القانونية ، والبحوث وبناء القدرات على جميع المستويات.

وخلال الزيارة ، اجتمعت أمانة اليونسكو أيضاً بمسؤلي بلدية كاسكايس ، بالبرتغال، بالاضافة إلى ممثلي عدد من الجهات المعنية والباحثين.

 للمزيد من المعلومات انقر هنا




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة