مسارات الغوص

 مركز الغوص بقيسارية القديمة إسرائيل

مركز الغوص المتواجد بقيسارية القديمة هو أقدم مركز إسرائيلي للغوص,يقع على شاطئ البحر الأبيض المتوسط  ,و بالتحديد في وسط المنتزه الوطني للقيسارية.يسمح هذا المركز بالوصول إلى الآثار القديمة لسيباستوس, و الميناء المغمور بالقيسارية.ففي العهد القديم كان الحاكم هيرودس  يخطط لبناء سيباستوس في مملكته-اليهودية- لغرض استعمال الموانئ للتبادل التجاري للسلع الفاخرة في البحر الأبيض المتوسط ,يعتبر سيباستوس أول ميناء اصطناعي  ومن أعظم الموانئ منذ العهد الروماني إلى يومنا هذا الذي أصبح مغمورا و تم نسيانه تدريجيا,و لاكن مؤخرا قام البروفسور افنر رابان بوضع تقنيات و طرق الغطس لغرض اكتشاف بقايا هذا الميناء الفريد من نوعه.

للمزيد من المعلومات

  ممرات التراث البحري بفلوريدا الولايات المتحدة الأمريكية    

آثار التراث البحري بفلوريدا هي عبارة عن مجموعة مواقع و أماكن متواجدة على طول الساحل,حيث تعبر عن الرابطة القوية الموجودة بين هذه المنطقة و البحر,وهذه المواقع الأثرية مفتوحة للزيارة للجمهور و منظمة حسب الموضوع: مجتمعات ساحلية, بيئة ساحلية,منارات,موانئ و حطام لسفن تاريخية, كل المواضيع تتضمن وثيقة و كتيب خاص بها. للجمهور فرصة أيضا لاكتشاف حطام السفن التي تشهد عن التاريخ البحري للمنطقة.

للمزيد من المعلومات

 نورديك بلو بارك السويد

نورديك بلو بارك,مشروع جديد يتضمن مختلف المسارات البحرية الطبيعية و الثقافية.تم تنفيذه من طرف شركة فنلندية-متساحليتيوس- هدفه وضع مواصفات ومبادئ توجيهية لإنشاء منتزهات بحرية .و قد استعمل المشروع كمثال المحيطات الطبيعية أو الثقافية الموجودة مثل المنتزه المائي السويديأرخبيل  دالاروو الواقعة في الجنوب الشرقي لستوكهولم, التي تحمي العديد من الحطام المحفوظة جيدا يرجع تاريخها إلى القرن السابع عشر و الثامن عشر. ويمكن للزوار الغطس لاكتشاف الحطام برفقة مرشدين مختصين,كما يمكنهم البقاء في الخارج على جسر الباخرة و الاستمتاع بالنظر.

للمزيد من المعلومات

 ممرات التراث البحري استراليا

لشبكة الأسترالية للغوص و اكتشاف حطام السفن التاريخية هي من أهم المبادرات المتخذة لتقديم معلومات للجمهور و تسيير الموارد الثقافية المغمورة,فتعتبر حطام السفن أهم حصة من التراث البحري لهذا البلد المنفرد.منذ 1976,نجد القانون الخاص بحطام السفن التاريخية,قانون الكومنولث المتعلق بحطام السفن التاريخية يضمن حماية و محافظة التراث الثقافي الاسترالي المغمور بالمياه,و يتم تطبيق هذا القانون بالمشاركة بين الدولة المركزية و الدول الأخرى.كما يمكن للجمهور استعمال حوالي أربعين مسارات مائية للوصول و اكتشاف المواقع الأثرية المتواجدة على طول السواحل الأسترالية, كما يمكن لهم أيضا الحصول على معلومات استنادا إلى لافتات إرشادية متواجدة على الأرض أو تحت الماء و غيرها من كتيبات و مواقع الكترونية خاصة بهذا التراث.

للمزيد من المعلومات

العودة إلى أعلى الصفحة