مركز الغوص بقيسارية القديمة إسرائيل

قيسارية مدينة تاريخية وعريقة, تقع على شاطئ البحر الأبيض المتوسط,بالتحديد بين حيفاء و تل أبيب. مركز الغوص المتواجد بقيسارية القديمة هو أقدم مركز إسرائيلي للغوص,يقع في وسط المنتزه الوطني للقيسارية.يسمح هذا المركز بالوصول إلى الآثار القديمة لسيباستوس, و الميناء المغمور بالقيسارية,الذي تم بناءه من طرف حاكم اليهودية هيرودس وذالك سنة 22 قبل الميلاد.

كان الحاكم هيرودس يخطط لبناء سيباستوس في مملكته-اليهودية-و كان غرضه من بناء سيباستوس هو استخدام في مملكته اغلب الموانئ  لغرض التبادل التجاري لأفخر السلع في البحر الأبيض المتوسط ,و أيضا استخدام الموانئ كوسيلة اصطناعية لكسر الأمواج ,و مستودعات للسلع.أما عند بناء الأسواق و الطرقات تم استعمال ميزات المهندس المعماري الروماني . فأصبحت قيسارية وميناؤها المغمور في أعماق البحار العاصمة الاقتصادية و السياسة للبلد.

أول ميناء اصطناعي في التاريخ, اكبر وأحدث ميناء منذ العهد الروماني إلى يومنا هذا, سيباستوس هو أكثر ميناء إثارة للإعجاب في يومنا هذا.تم بناءه على الساحل,و يعتبر أهم ميناء تجاري في العصور القديمة بالرغم من انه كان ينافس ميناء كليوباترا بالإسكندرية.   

المظهر الخارجي مثير للإعجاب,غير أن بعد إتمام بناء الميناء,بدأ هذا الأخير يغرق و تم نسيانه تدريجيا.و الأسباب التي أدت إلى تدهور السيباستوس,نجد أسباب جيولوجية ,تسونامي,عدم استقرار الرمل في القاع و ثقل هيكل الميناء.فأصبح الميناء مجهولا للبعض غير انه أصبح معروفا في القرن السادس.

المسارات المؤدية لاكتشاف الآثار المغمورة بالمياه التي تم إنشاؤها من طرف البروفيسور افنر رابان, تسمح لنا باكتشاف بقايا الميناء المغمور حيث نجد أربعة مسارات تحتوي على معلومات ترشدنا إلى 28 إشارة,و تشير إلى أهم المواقع التي تتميز بهندسة بحرية رومانية التي تحكي عن تاريخ الميناء.كما يقدم مركز الغوص العديد من الخدمات و دروس متعلقة بالغوص. 

مركز الغوص بقيسارية القديمة

العودة إلى أعلى الصفحة