آخر الأخبار

مرحلة جديدة تبدأ بعد وصول عدد الدول المصدقة على اتفاقية 2001 إلى 60 دول

31.05.2018 14:22 Age: 2 yrs

في أعقاب اجتماع وطني عقد في شهر أغسطس 2017 في المركز الثقافي الاسباني بسان خوسيه، قامت دولة كوستاريكا بالتصديق على اتفاقية 2001 المعنية بحماية التراث الثقافي المغمور بالمياه.

[Translate to arabic:] © UNESCO/Savegre Mangrove (Costa Rica)

وبتصديق كوستاريكا وصل عدد الدول المصدقة على الاتفاقية إلى ستين دولة على المستوى العالمي، وعشرين دولة بالنسبة لمجموعة دول أمريكا اللاتينية والكاريبي.

وبقيامها بالتصديق على اتفاقية 2001 تكون كوستاريكا قد حذت حذو معظم دول أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي، فقد سبقتها إلى التصديق على ذلك الصك القانوني كل من أنتيغغوا وباربودا، الأرجنتين، باربادوس، بوليفيا، كوبا، اكوادور، جرينادا، جواتيمالا، جويانا، هايتي، هندوراس، جامايكا، مكسيكو، بنما، باراجواي، سان كيتس ونيفيس، سانت لوسيا، سانت فنسنت والجرينادين وترينيداد وتوباغوـ

من المعروف ان كوستاريكا تزخر بالعديد من الثروات الطبيعية، فضلا عن ان لديها نصيبا أيضا من الكنوز المغمورة بالمياه كحطام السفينة Punta Cahuita الكائن بمدينة Limón، وموقع مدافن السكان الأصليين في La Regla بمنطقة المانغروف بخليج نيكويا، و موقع La Malla بمنطقة Tivives  للمناغروف. وتسعى الدولة إلى حماية تلك المواقع وكذلك العديد من المواقع الأخرى بمساعدة اتفاقية اليونسكو لحماية التراث الثقافي المغمور بالمياه.

إن انضمام كوستاريكا إلى عداد الدول الأطراف في الاتفاقية يتيح لها الاستفادة من التعاون الدولي في مجال علم الاثار المغمورة بالمياه، ويجعل مواقعها الأثرية المغمورة بالماء تتمتع بأفضل المعايير الدولية في مجال الحماية والبحوث.  ومن شأن ذلك أيضاً أن يعزز تدريب علماء الاثار الوطنيين في مجال التراث المغمور بالمياه وزيادة التوعية بأهميته.


العودة إلى أعلى الصفحة