آخر الأخبار

التراث الثقافي المغمور بالمياه في أوروبا اليوم

20.11.2018 15:18 Age: 360 days

في إطار احتفال أوروبا، طوال عام 2018، بتراثها الثقافي، ينظم المركز الدولي لعلم الآثار المغمورة بالمياه بزادار، كرواتيا ــــــ أحد مراكز اليونسكو من الفئة الثانية ــــــ مؤتمر دولي تحت عنوان "التراث الثقافي المغمور بالمياه في أوروبا اليوم"، تحت رعاية اليونسكو وبدعم من وزارة الثقافة الكرواتية، خلال الفترة 25 ــــ 26 أكتوبر 2018، بغية تعزيز الحوار وتبادل الخبرات والأفكار. ومن المنتظر أن يشهد المؤتمر عرضا لأحدث الإنجازات في مجال حماية والحفاظ على التراث الثقافي المغمور بالمياه.

وينظر إلى هذه الفعالية على انها أكثر من مجرد سلسلة من الأحداث المثيرة التي يتم تنظيمها في جميع أنحاء أوروبا، فهي تتيح الفرصة لجميع المهتمين بتراثنا الثقافي المشترك على المستويات الأوروبية والوطنية والإقليمية والمحلية لترك انطباع إيجابي حول الطريقة التي يجب اتباعها لحمايته والاستمتاع به، مما يسمح بتشكيل إرث يمكن البناء عليه لاحقا.

يشمل التراث الثقافي المغمور بالمياه كل آثار الوجود البشري التي ترقد تحت الماء ولها طابع ثقافي أو تاريخي. واعترافا بالحاجة الملحة للحفاظ على هذا التراث وحمايته، أطلقت اليونسكو هذه الفكرة في عام 2001 بالإشتراك مع مسئولي اتفاقية حماية التراث الثقافي المغمور بالمياه.

تتناسب أهداف العام الأوروبي للتراث الثقافي مع موضوع مؤتمر زادار الذي يدور حول "التراث الثقافي المغمور بالمياه في أوروبا اليوم"، بهدف الترويج للسياحة الثقافية المستدامة، ووضع معايير موضوعية للتدخلات في البيئات التاريخية والمواقع التراثية؛ ومكافحة الاتجار غير المشروع بالأصول الثقافية؛ وإدارة التهديدات التي يتعرض لها التراث الثقافي.

وسيركز مؤتمر زادار على مدى يومين على التراث الثقافي المغمور بالمياه وعمليات الغوص المرتبطة بالسياحة التاريخية. كما سيقوم عشرة متحدثين وعشرين من علماء الآثار والمؤرخين والغواصين المحترفين من الاتحاد الأوروبي وأوروبا الشرقية بتوجيه المناقشات حول تنفيذ اتفاقية اليونسكو 2001 في دول الاتحاد الأوروبي والدول الأوروبية الأخرى.

بعض القوانين الوطنية والدولية لا توفر حماية شاملة للتراث الثقافي المغمور بالمياه. وتعد تجارب البلدان التي طبقت اتفاقية اليونسكو لعام 2001 وتلك التي لم تطبقها بعد، هامة لمقارنة ما حدث. وتحقيقا بهذه الغاية من المنتظر ان يشارك ممثلون عن وزارات الثقافة في 10 دول أوروبية في أعمال المؤتمر.

وسيشهد المؤتمر تحديد للقضايا والتحديات الحالية الرئيسية. كما سيتم استكشاف كيفية معالجة هذه القضايا وتشجيع الناس على استكشاف التراث الثقافي الغني والمتنوع لأوروبا. وسيتيح المؤتمر للمشاركين فرصة التعاون الرسمي مع بعض المؤسسات الأورربية  والمؤسسات المتخصصة المسؤولة عن عمليات صون التراث الثقافي المغمور بالمياه.

ويتماشى موضوع المؤتمر مع أولويات المنظمة التي تهدف إلى حماية التراث الثقافي، ولا سيما التراث الثقافي المغمور بالمياه. ومن المتوقع ان تساهم في إذكاء الوعي بخصوص اتفاقية اليونسكو لعام 2001 بشأن حماية التراث الثقافي المغمور بالمياه وأهمية حماية وصون هذا التراث بمعرفة خبراء التراث المغمور بالمياه، وبالتعاون مع صناع القرار في جميع أنحاء العالم.

وقد كانت كرواتيا من بين أوائل البلدان التي صدقت على اتفاقية اليونسكو منذ اعتمادها في عام 2001. كما أعلنت اليونسكو المركز الدولي لعلم الآثار المغمورة بالمياه في زادار مركز إقليمي (من الفئة 2) تحت رعاية اليونسكو.

موقع المركز على شبكة الانترنت: www.icua.hr

 

 

 

 


العودة إلى أعلى الصفحة