الإِجتماع الثاني للمجلس الإِستشاري العلمي و التقني

عقد الاجتماع الثاني للهيئة الاستشارية العلمية والتقنية في مقر اليونسكو في باريس في 15 نيسان/أبريل 2011.

وبعد مناقشة أهم العوامل التي تؤثر سلباً في التراث الثقافي المغمور بالمياه، وتقييم الوضع الراهن لعلم الآثار المغمورة بالمياه، اعتمدت الهيئة الاستشارية القرارات والتوصيات التالية:

رفع مستوى الوعي بالتراث الثقافي المغمور بالمياه في مشاريع التنمية واستخراج الموارد، والصيادين، والغطاسين، وغيرهم من أصحاب المصلحة؛

تيسير وضع الخرائط وإعداد قوائم الحصر للتراث الثقافي المغمور بالمياه من أجل السماح بوضع نماذج تنبؤية؛

إجراء تقييمات لأثر التراث الثقافي المغمور بالمياه كشرط أساسي إلزامي لمشاريع التنمية واستخراج الموارد، وفرض عقوبات إن لم يتم الوفاء بهذا الشرط؛

إقامة مناطق محمية لا يسمح فيها بصيد الأسماك، وإدخال تدابير الحماية المادية من أجل التخفيف من الأضرار الناجمة عن الصيد والصيد بشباك الجرّ؛

إنشاء سلطات وطنية مختصة وتزويد هذه السلطات، فضلاً عن مبادرت البحوث وبناء القدرات، بالأموال اللازمة لضمان حسن أدائها.

العودة إلى أعلى الصفحة