أهمية وضع قوائم الحصر للتراث الثقافي المغمور بالمياه

Inventories are of key importance for the protection and management of the underwater cultural heritage. Competent authorities shall guarantee is establishment, maintenance and updating. © J. Gribble

 استخدمت قوائم الحصر منذ أمد بعيد كأداة مهمة في إدارة التراث الثقافي.

وهي عنصر أساسي في خطط الإدارة الثقافية، ولا يمكن الاستغناء عنها لمعرفة جميع أنواع التراث الثقافي المغمورة بالمياه الموجودة في إقليم أو منطقة معينة وحمايته وحفظه وإجراء البحوث بشأنه.

وتؤكد اتفاقية حماية التراث الثقافي المغمور بالمياه لعام 2001 على أهمية قوائم الحصر في حماية هذا التراث. وبموجب الاتفاقية، تلزم الدول الأطراف بإنشاء "سلطة مختصة" تتولى وضع قائمة حصر للتراث الثقافي المغمور بالمياه وصيانتها وتحديثها (المادة 22). ومن الناحية العملية، تكون قائمة الحصر هذه بمثابة الأرشيف أو الفهرست للأرشيف الذي تحفظ فيه المعلومات المجمّعة عن مواقع التراث القائمة. وتمثل عنصراً أساسياً في حماية التراث الثقافي المغمور بالمياه وإدارته. ويستند العمل التمهيدي إلى قائمة الحصر من ناحية، ويمثل أحد مصادرها الرئيسية من ناحية أخرى.

لمزيد من المعلومات عن قوائم الحصر والأعمال التمهيدية، يرجى النقر هنا.

اعتمد اجتماع الدول الأطراف في اتفاقية حماية التراث الثقافي المغمور بالمياه لعام 2001، في جلسته الرابعة، بياناً نموذجياً لقوائم حصر التراث الثقافي المغمور بالمياه (الفقرة 8 من القرار 4/ MSP4) من أجل تشجيع الدول الأطراف على وضع سجلاتها الخاصة وتسهيل إدارة وحماية تراثها المغمور بالمياه.

ويمكن استخدام هذا البيان النموذجي كمبدأ توجيهي قياسي من أجل وضع سجلات وطنية للتراث الثقافي المغمور بالمياه، وتكييفه مع الأوضاع والظروف الخاصة بكل دولة من الدول الأعضاء.

نموذج قوائم الحصر:EN | FR | ES | RU | AR | CH

Related documents:

العودة إلى أعلى الصفحة