التراث غير المادي

لقد تغير مضمون المصطلح "التراث الثقافي" تغيرا كبيرا خلال العقود الأخيرة،  ويعود ذلك جزئيا إلى الوسائل التي طورتها منظمة اليونسكو.  لا يتوقف التراث الثقافي عند المعالم ومجموعات القطع فقط،  بل يشمل جل التقاليد وأساليب المعيشة الموروثة من أسلافنا والمنقولة إلى أبنائنا كالتقاليد الشفوية وفنون الأداء، والممارسات الاجتماعية، والشعائر والمناسبات الاحتفالية، والمعارف والممارسات المتعلقة بالطبيعة والكون، والمعرفة والمهارات اللازمة لإنتاج الحرف التقليدية.

إن التراث الثقافي مورد غير متجدد، ولابد للمرء من العلم أن فقدانه هو فقدان للأبد. لذا يجب حمايته عن طريق التوعية، وإنفاذ الصكوك القانونية، ونشر المعرفة والقيم، ووضع وثائق وقوائم الجرد، وتحسين بناء القدرات على المستويات المحلية، من أجل إنشاء وسائل تتمتع بالدعم الذاتي لإدارة وحماية وتعزيز الثقافة والتراث. 

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة

العودة إلى أعلى الصفحة