الطلبة يناقشون سبل "تكريم الأبطال والمقاومين والناجين" من تجارة الرقيق عبر الأطلسي عن طريق التحاور بالاتصال المرئي المباشر

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

كيف يمكن الربط بين تاريخ الاتجار بالرقيق عبر المحيط الأطلسي والأماكن التي يعيش فيها الناس اليوم؟ وما هو أفضل السبل لتبادل الروايات المحلية عن الأبطال الذين تحدوا تجارة الرقيق وكل من صمد في وجه هذه المأساة ونجا منها؟ وكيف يمكن تعزيز الوعي بالمقاومة الشرسة التي تواجه الاسترقاق؟ وما هي الروابط بين موروثات الاسترقاق والعنصرية؟

سعياً إلى مناقشة هذه المسائل وتحديد ما يمكن اتخاذه من تدابير، ستشارك المدارس المنتسبة لليونسكو في غانا وغامبيا والولايات المتحدة إلى جانب عدد من المدارس في برمودا والجمهورية الدومينيكية في حوار بشأن تجارة الرقيق سيتم عن طريق الاتصال المرئي المباشر في 30 آذار/مارس الجاري.  

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الحدث الذي سيُنظم في مقر الأمم المتحدة بنيويورك سيجمع 250 طالباً تتراوح أعمارهم بين 12 و18 عاماً مع أقرانهم في أفريقيا والكاريبي والولايات المتحدة لمناقشة سبل "تكريم الأبطال والمقاومين والناجين" من تجارة الرقيق عبر الأطلسي. وسيناقش الطلبة ما تعلموه بشأن تجارة الرقيق والطريقة التي أثرت بها هذه الظاهرة على العالم الذي يعيشون فيه اليوم.  

وتتولى إدارة شؤون الإعلام التابعة للأمم المتحدة تنظيم مناقشة عالمية عن طريق التحاور بالاتصال المرئي المباشر كل سنة بمناسبة اليوم الدولي لإحياء ذكرى ضحايا الرق وتجارة الرقيق عبر المحيط الأطلسي (25 آذار/مارس)، وذلك بالتعاون مع اليونسكو.

العودة إلى أعلى الصفحة