الشباب يحتاجون إلى المهارات!

توجد في العالم أعداد كبيرة من الشباب الذين يتركون المدارس من دون أن يكونوا قد اكتسبوا المهارات اللازمة للتقدم في المجتمع والحصول على عمل لائق.

كما أن الأزمات السياسية والاقتصادية الأخيرة سلطت الضوء على الإخفاقات في مجال التعليم التي تطيح بآمال الشباب وتطلعاتهم.  

وستركز اليونسكو على قضايا الشباب في الأيام والأشهر القادمة بطريقتين مختلفتين تتمثلان فيما يلي:  

سيُنظم منتدى اليونسكو للشباب لعام 2011 في مقر المنظمة بباريس في الفترة من 17 إلى 20 تشرين الأول/أكتوبر. وسيتناول المندوبون الشباب والشركاء الرئيسيون المشاركون في هذا المنتدى مسألة توظيف الشباب فضلاً عن قضايا مهمة أخرى منها "مكافحة الاستبعاد وأوضاع الهشاشة والعنف في صفوف الشباب"، وذلك من خلال المناقشات والمدونات الإلكترونية وموقع تويتر.

وسيركز التقرير العالمي لرصد التعليم للجميع لعام 2012 على الطريقة التي يمكن بها لبرامج تنمية المهارات أن تنجح في مكافحة الاستبعاد الذي يتعرض له الشباب وفي تحسين الفرص المتاحة لهم كي يحصلوا على عمل لائق وينعموا بحياة أفضل. وسيركز التقرير أيضاً على الاستراتيجيات الكفيلة بزيادة فرص العمل لصالح الفئات المهمشة. ويمثل ذلك فرصةً مهمةً للتطرق إلى مسألة تتعرّض للإهمال في إطار جدول أعمال التعليم للجميع.  

تغيير العالم: للشباب دور يؤدونه - منتدى اليونسكو للشباب لعام 2011

التقرير العالمي لرصد التعليم للجميع

العودة إلى أعلى الصفحة