24.04.2013 - ديوان المديرة العامة

مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية واليونسكو تعملان على تعزيز جودة التعليم في لبنان

© اليونسكو

وقعت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، ونائبة رئيس مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية، سعادة ليلى الصلح، في 23 نيسان/أبريل على اتفاقية شراكة لتعزيز العمل في مكتب اليونسكو في بيروت في مجال الموارد التعليمية والأدوات، وذلك من خلال توفير مكتبة رقمية، ومركز للموارد وإنشاء مركز للتدريب- وكلها من أجل تعزيز جودة التعليم للجميع في لبنان، مع التركيز بشكل خاص على الشباب.

"إن هذا الاتفاق الجديد مع مؤسسة الوليد بن طلال سيعزز تنفيذ عملنا في لبنان لدعم تطلعات وطموحات الشعب اللبناني في الحصول على تعليم شامل عالي الجودة يسمح له بزيادة فرصه في الاندماج في عالم يتزايد فيه روح التنافس".

"يتطلب لبنان كل الجهود الممكنة لدعم تطوير المجتمع وتحقيق الاستفادة القصوى من تاريخه وثراء تراثه الثقافي الألفي"، قالت السيدة ليلى الصلح، نائبة رئيس مؤسسة الوليد بن طلال والوزيرة السابقة للشؤون الاجتماعية من لبنان.

أنشئت مؤسسة الوليد بن طلال في عام 2003، وتركز مبادرات المؤسسة وبرامجها في لبنان على معالجة الاحتياجات الاجتماعية والمجتمعية في البلاد. وتقدم المؤسسة إطارا لمبادرات الأمير الوليد الخيرية في لبنان والتي يعود تاريخها إلى الثمانينات.

"إن هذا التعاون الجديد يقرب اليونسكو إلى أحلام الشباب اللبناني ودعم إبداعهم وتطوير مهاراتهم،" قالت إيرينا بوكوفا.

ويمثل هذا الاتفاق بداية لتعاون في جميع مجالات اختصاص اليونسكو في المستقبل القريب.




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة