10.10.2012 - الخدمات الإعلامية

المديرة العامة تدين الاعتداء بالرصاص على التلميذة الباكستانية مال الله يوسفجي

أدانت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا اليوم الاعتداء على حافلة مدرسية في سوات شمال غرب باكستان التي أنجمت عن اصابة ثلاث فتيات بمن فيهن مال الله يوسفجي- العضو في حملة "حق الفتيات في التعليم".

"لقد ذهلت حقا من وحشية هذا الهجوم الهادف لقتل فتاة في الرابعة عشرة من العمر، لمجرد دفاعها عن حقوق الفتيات في التعليم" قالت المديرة العامة، وأضافت "لا يمكن السماح للسلاح أن يزيح أي حق في التعليم أو حرية للتعبير، إن هذا الهجوم هو ضد كرامة الانسان وضد التعليم وضد أفضل ما في الحياة، ولا يمكن القبول به- ومن مسؤوليتنا جميعا الوقوف بالمرصاد في وجهه" .

"أتمنى من أعماقي لمال الله يوسفجي وزميلاتها الشفاء التام من إصابتهن، و أن تستطعن العودة إلى مزاولة حياتهن المدرسية قريبا" و أضافت بوكوفا "لقد أظهرت مال الله يوسفجي  شجاعة كبيرة عندما قامت بالدفاع علنا عن حقوق الفتيات في الذهاب الى المدارس في سوات. أتمنى أن تساعدها شجاعتها في التعامل مع هذه المحنة وتمكنها من بلوغ مبتغاها" .

ووفقا لتقارير وسائل الاعلام، اعترفت حركة طالبان بمسؤوليتها حيال هذا الهجوم الذي حصل في 9 تشرين الأول/ أكتوبر، في قرية منجورا، حيث أكدت أنها حاولت قتل مال الله يوسفجي.

أثارت مال الله يوسفجي انتباه الرأي العام في سنة 2009 حين قامت بوصف لحياتها في سوات  في فترة كانت فيها طالبان متحكمة جزئيا في المنطقة، وذلك عبر مدوناتها الخاصة على الانترنت.

           




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة