09.05.2014 - اليونسكو ، بيان صحافي

المؤتمر الدولي في سلطنة عمان من شأنه أن يقيم التقدم المحرز في تحقيق أهداف التعليم للجميع ويرسم تحديات جديدة

هل يقترب العالم من تحقيق التعليم للجميع؟ وما هو التقدم المحرز منذ وضعت أهداف التعليم للجميع الستة أثناء المنتدى العالمي للتعليم في داكار، السنغال ، عام 2000؟ وما هي التحديات الجديدة التي يجب تحديدها للتعليم و إدراجها في جدول أعمال التنمية لما بعد عام 2015 في العالم؟

 وستكون هذه القضايا الرئيسية قيد المناقشة في الاجتماع العالمي للتعليم للجميع الذي سيعقد في مسقط، سلطنة عمان، من 12إلى 14 أيار/مايو .

و سيحضر الاجتماع أكثر من 300 مشارك بما في ذلك 24 وزيرا ونائب وزير للتربية وممثلون عن المنظمات الحكومية الدولية والمنظمات غير الحكومية وأكاديميون وباحثون وأطراف أخرى.

وسيقوم الحضور بمراجعة التقدم المحرز في تحقيق أهداف التعليم للجميع الستة مراجعة نقدية استناداً إلى التقرير العالمي لرصد التعليم للجميع لعامي 2013/2014 والتقارير الإقليمية وغيرها من الوثائق بما في ذلك النتائج الأولية للتقييمات الوطنية للتعليم للجميع لعام 2015. كما سيحدد المشاركون عنق الزجاجة الذي يعوق التقدم كما المبادرات الحالية لا سيما تسريع عمليات "الدفعة الكبيرة" التي تهدف إلى تجاوز معوقات التقدم. وسيناقش الحضور الخطوات الباقية في عملية التعليم للجميع حتى عام 2015 لا سيما في ما يتعلق بإتمام أعمال التقييم الوطنية للتعليم للجميع لعام 2015 ومناقشة نتائجها على المستويين الوطني والإقليمي في إطار التحضير للمنتدى العالمي للتعليم لعام 2015 الذي سيعقد في جمهورية كوريا في أيار/مايو المقبل.

كما سيناقش المشاركون جدول أعمال التعليم لمرحلة ما بعد عام 2015 ومخطط وعناصر إطار العمل الذي سيعتمد أثناء منتدى عام 2015 فضلاً عن موضع وشكل ونطاق خطة التعليم في جدول أعمال التنمية العالمية لما بعد عام 2015.

 

 

للتواصل

بسام منصور

الهاتف 54 18 68 45 1(0)33+

المحمول 30 86 71 87 7(0)33+

 

 


                                                    

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة