10.07.2011 - Education Sector

جنوب السودان: بلد جديد ومستقبل جديد من خلال التعليم

©اليونسكو

أصبحت جمهورية جنوب السودان في 9 تموز/يوليو أحدث بلد يرى النور في العالم. ويقع التعليم في صميم عملية بناء هذه الدولة التي تواجه تحديات كبرى، فعدد الأطفال غير الملتحقين بالمدارس ممن هم في سن التعليم الابتدائي يبلغ أكثر من مليون طفل، كما أن جنوب السودان لديه أحد أدنى معدلات القيد في العالم على مستوى التعليم الثانوي.

ومع ذلك، تمكّن جنوب السودان من تحقيق تقدُّم كبير في مجال التعليم منذ توقيع اتفاق السلام عام 2005. وتعتزم الحكومة استهلال مجموعة من الإصلاحات الرئيسية، لا سيما توحيد المناهج الدراسية في التعليم الابتدائي وإعادة هيكلة الرواتب في القطاع العام.   وبناءً على طلب وزارة التربية في جنوب السودان، يضطلع معهد اليونسكو الدولي لتخطيط التربية واليونيسيف بتوفير المساعدة التقنية للبلاد من أجل إعداد خطة استراتيجية لقطاع التعليم. 

وقدَّمت اليونسكو لمحة عامة عن التعليم في جنوب السودان في وثيقة توجيهية نُشرت في 21 حزيران/يونيو في العاصمة جوبا. وتجدر الإشارة إلى أن الفريق المعني بتقرير اليونسكو العالمي لرصد التعليم للجميع، وهو فريق مستقل تستضيفه المنظمة، هو من تولى إنتاج هذه الوثيقة المعنونة "بناء مستقبل أفضل: التعليم من أجل استقلال جنوب السودان".  

روابط:

جنوب السودان: الاستقلال يقدّم فرصة لبناء نظام جيد للتعليم

لماذا التعليم سيعزز الاستقرار في جنوب السودان المستقل - المعهد الدولي لتخطيط التربية




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة