01.06.2012 - قطاع التربية

افتتاح معرض "الصورة الكبيرة" في اليونسكو

© اليونسكو

قام عدد من التلاميذ تتراوح أعمارهم بين 8 و9 أعوام من مدرسة "بيار جيرار" الابتدائية في باريس بخطواتهم الأولى في اليونسكو، في 25 أيار/مايو، عندما سلّموا المديرة العامة للمنظمة، السيدة إيرينا بوكوفا، سلسلة من الرسوم أعدها أطفال في إطار حملة "الصورة الكبيرة" لعام 2012 التي تم تنظيمها خلال أسبوع العمل العالمي لتوفير التعليم للجميع.

  وطلب هؤلاء التلاميذ من المديرة العامة في أثناء وقوفهم بالقرب من الحافلة المدرسية الصفراء الكبيرة التي حملت إلى اليونسكو مجموعة من الرسوم واللوحات والصور التي أعدها أطفال من شتى أنحاء العالم، أن تتعاون مع رؤساء الدول لضمان تعميم التعليم وأخبروا السيدة بوكوفا عن أحلامهم، فمنهم من يرغب في أن يصبح صحافياً، ومنهم من يطمح إلى أن يصبح مديراً لإحدى الشركات أو باحثاً أو نجماً رياضياً كبيراً...  

واستُهلت حملة "الصورة الكبيرة" خلال أسبوع العمل العالمي لعام 2012 (22-28 نيسان/أبريل) الذي ركز على موضوع الرعاية والتربية في مرحلة الطفولة المبكرة. وقامت الجهة المنظِمة لأسبوع العمل العالمي، أي "الحملة العالمية من أجل التعليم"، بجمع الرسوم واللوحات التي أعدها الآلاف من الأطفال في مناطق العالم كافة للتعبير عن آمالهم فيما يخص التعليم والمستقبل.  

وصرحت السيدة بوكوفا التي افتتحت مع رئيسة "الحملة العالمية من أجل التعليم"، السيدة مونيك فويّو، المعرض المخصص لمجموعة من الصور تم اختيارها من 40 بلداً ما يلي: "تبرِز هذه الرسوم التزام الأطفال بالحق في التعليم، وهي تدل على رغبتهم في التعلّم وعلى آمالهم في أن ينعموا بمستقبل أفضل من خلال التعليم. وتظهر لنا هذه الرسوم أن لأطفال العالم الأحلام نفسها على الرغم من الفروق التي تميز بينهم".وتناولت السيدة فويّو الكلمة بعد ذلك وتلت مداخلتها كلمات ألقاها عدد من الأطفال.  

وأشارت المديرة العامة أيضاً إلى أن الرسالة التي وجهها الأطفال من خلال أعمالهم الفنية هي أنه لا يزال ثمة حواجز تعوق تحقيق أهداف التعليم للجميع ولا سيما الأهداف المتعلقة بالطفولة المبكرة، على الرغم مما أُحرز من تقدم.  

وتولت اليونسكو تنظيم هذا الحدث بالتعاون مع "الحملة العالمية من أجل التعليم" والمنظمة غير الحكومية الفرنسية المعروفة باسم "التضامن العلماني" (Solidarité Laïque) في إطار أسبوع العمل العالمي لعام 2012.  

وسيستمر معرض "الصورة الكبيرة" في مقر اليونسكو بباريس حتى 11 حزيران/يونيو 2012. وتأمل الجهات المنظِمة أن يتيح هذا المعرض تعبئة دعم الجمهور العام وراسمي السياسات للرعاية والتربية في مرحلة الطفولة المبكرة.  

وتجدر الإشارة أخيراً إلى أن أسبوع العمل العالمي هو حدث عالمي تنظمه "الحملة العالمية من أجل التعليم" على أساس سنوي للتوعية بأهمية التعليم للجميع. وتنشط اليونسكو في دعم أسبوع العمل العالمي عن طريق تنظيم العديد من الأنشطة ذات الصلة على المستوى العالمي والإقليمي والوطني، وعن طريق تعبئة الشبكات المعنية وتشجيع وزراء التربية وجميع الشركاء المعنيين بالتعليم للجميع على المشاركة في فعاليات الأسبوع العالمي.

روابط متصلة بالموضوع

أسبوع العمل العالمي لتوفير التعليم للجميع

الحملة العالمية من أجل التعليم

الأهداف الستة للتعليم للجميع




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة