وضع البرامج وتنفيذها

Language education for Dutch-speaking adults

© اليونسكو/ م. سولر-روكا

إن ما يمكن للأفراد عمله عندما يكتسبون مهارات القراءة يعتمد على الطريقة التي تعلموا بواسطتها هذه المهارات. فالواقع أن البرامج التي يتم تصميمها بطريقة جيدة توفر أفضل الفرص لتعلم مهارات القراءة المستدامة واستخدامها بطريقة مجدية.  

وفي ما يلي ما ينبغي توافره لكي تتسم برامج محو الأمية بالفعالية والاستدامة:  

مضامين ومواد ملائمة  

ينبغي أن تفي برامج محو الأمية باحتياجات القرائية المتغيرة وأن تتكيف مع بيئة الدارسين وظروفهم والتعلم الذي اكتسبوه سابقاً، مع مراعاة التنوع الجنسي واللغوي والثقافي.    

نهوج تربوية مناسبة  

يتعلم الأطفال والمراهقون والكبار بوسائل مختلفة وتتوافر لديهم آفاق متنوعة بالنسبة لتعليم القراءة والكتابة. ويجب أيضاً أن تتكيف البرامج مع خصائص الدارسين وأهداف التعلم؛ كما يمكن لهذه البرامج أن تحتوي على نهوج نظامية وغير نظامية أو غير رسمية. 

تدريب العاملين في مجال محو الأمية  

إن تدريب الميسرين بطريقة جيدة يمثل عاملاً أساسياً لتنفيذ البرامج على نحو فعال. ويقتضي الأمر أن يتم تعزيز خصائص ميسري برامج القرائية من خلال أنشطة تدريبية فعالة ومنتظمة قبل وأثناء الخدمة.  

فيما بعد المهارات الأساسية للقرائية  

ترتبط القرائية ارتباطاً وثيقاً بالتنمية وتحسين نوعية الحياة. فهي توفر الفرصة لربط التدريب في مهارات أخرى بتعلم القراءة والكتابة. وعلاوة على ذلك، فإن في مقدور الدارسين الحصول على شهادة تثبت مستوى الكفاءات المعادلة للتعليم النظامي.  

بيئة متعلمة  

تعتمد مهارات القرائية المستدامة على توافر بيئة متعلمة. ومن شأن تعزيز الكتابة المحلية واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال ووسائل الإعلام الأخرى أن يساهم في دعم بيئة متعلمة.

العودة إلى أعلى الصفحة