الاستعانة بالجماهير: وسيلة جديدة لتحقيق أهداف التعليم للجميع

تنضم اليونسكو إلى شركة "نوكيا" ومؤسسة "بيرسون" في 10 تشرين الأول/أكتوبر لإطلاق "تحدي الاستعانة بالجماهير لتحقيق أهداف التعليم للجميع"، وهو مبادرة مدتها ستة أشهر تشمل عدة جوائز وترمي إلى جمع الاقتراحات بشأن سبل استخدام الهواتف المحمولة للمساعدة على تحقيق أهداف التعليم للجميع.

ويرتكز نهج "الاستعانة بالجماهير" (crowdsourcing) على تعاون مجموعة كبيرة من الناس لتحقيق هدف محدد، إذ يقوم عدد من المشاركين بطرح أفكار معينة ويعمد مشاركون آخرون إلى التصويت لصالح هذه الأفكار أو ضدها ويبدون آراءهم بشأنها ويقترحون الحلول المناسبة. ولنهج الاستعانة بالجماهير ميزة فريدة فهو يمّكن الأشخاص الذين لديهم احتياجات أو أفكار معينة من التواصل مع معدي البرمجيات لمساعدتهم على تلبية احتياجاتهم أو تحويل أفكارهم إلى مشروعات عملية.  

ويهدف "تحدي الاستعانة بالجماهير لتحقيق أهداف التعليم للجميع" إلى تمكين الأشخاص الذين لديهم اهتمامات مماثلة من التواصل والتعاون بشأن الأفكار الخاصة بتحقيق أهداف التعليم للجميع وإلى تطوير الاقتراحات الناتجة عن التفاعل بين خبراء التعليم والمعلمين والآباء والطلبة ومعدي البرمجيات. وسيُكرس كل شهر من الأشهر الستة التي تشملها المبادرة لهدف محدد من أهداف التعليم للجميع. وترمي الأنشطة التي سيشهدها الشهر الأول إلى إيجاد الحلول بشأن سبل استخدام الهواتف المحمولة للمساعدة على محو الأمية.  

وستوزع جوائز شهرية على أصحاب أفضل الأفكار بناءً على توصية هيئة تحكيم. وستتولى شركة "نوكيا" وغيرها من المشاركين تطوير المشروعات الواعدة وتنفيذها بعد تاريخ انتهاء المبادرة في 27 نيسان/أبريل 2012. 

روابط متصلة بالموضوع: 

تحدي الاستعانة بالجماهير لتحقيق أهداف التعليم للجميع

تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مجال التعليم

الأهداف الستة للتعليم للجميع

 

العودة إلى أعلى الصفحة