استراتيجية اليونسكو الخاصة بالمعلمين: مساندة المعلمين لضمان جودة التعلّم (2012-2015)

ما هي استراتيجية اليونسكو الخاصة بالمعلمين؟

هذه الاستراتيجية إطار ترتكز عليه اليونسكو لتنفيذ أنشطتها المتعلقة بالمعلمين، وهي تستند إلى مجموعة من الإنجازات والدروس المستخلصة. وتعالج هذه الاستراتيجية التحديات المستجدة وتركز على مساندة المعلمين لضمان جودة التعلّم. وفي حين أن هذه الاستراتيجية هي ذات امتداد عالمي، فإنها تركز على البلدان الأشد احتياجاً إلى المساعدة لإحراز تقدّم أسرع في تحقيق أهداف التعليم للجميع.

ما هو هدف الاستراتيجية؟

ترمي استراتيجية اليونسكو الخاصة بالمعلمين إلى تلبية الاحتياجات المتغيرة في مجال التعليم على الصعيد العالمي. ولا بد من توافر معلمين أكفاء لضمان جودة التعليم. وكي يتحقق هذا الأمر، يجب معالجة العوامل التي تسهم في تطوير قدرات المعلمين معالجة فعالة.

ما هي المجالات ذات الأولوية في الاستراتيجية؟

معالجة النقص في المعلمين من خلال أنشطة ترمي إلى تعزيز القدرات الوطنية؛ وتدعيم قدرات المؤسسات المعنية بتدريب المعلمين والنهوض بمؤهلات المسؤولين عن إعداد المعلمين؛ والمساعدة على رسم السياسات ورصدها وتنفيذها.

تعزيز قدرات المعلمين عن طريق وضع معايير خاصة بهم وكذلك عن طريق إعداد توصيات يمكن الارتكاز عليها في رسم السياسات.

إثراء النقاش العالمي المتعلق بالمعلمين عن طريق إجراء البحوث وإنتاج المعارف بشأن أساليب التدريس الفعالة من خلال التبادلات التي تتم بين شبكات اليونسكو للممارسين المهنيين، بما في ذلك الكراسي الجامعية لليونسكو، والشبكات التابعة لبرنامج توأمة الجامعات، وشبكة اليونسكو للمدارس المنتسبة.

التنفيذ والشراكات

يقضي تنفيذ الاستراتيجية بتوافر أنشطة تنسيق وتعاون فعالة بين اليونسكو وشركائها الرئيسيين. ويؤدي كل من "فريق العمل الخاص الدولي المعني بالمعلمين في إطار التعليم للجميع" و"برنامج بناء القدرات في مجال التعليم للجميع" دوراً كبيراً في هذه العملية.

ويجري تنفيذ استراتيجية اليونسكو الخاصة بالمعلمين على الصعيدين الإقليمي والوطني مع مراعاة الاحتياجات المحددة للدول الأعضاء. وتشمل الاستراتيجية آليات لإقامة الشبكات وفرصاً للتعلّم من الأقران في جميع البلدان والمناطق المعنية.

العودة إلى أعلى الصفحة