منظور الإنصاف

© اليونسكو / كاتي أنيس

يقوم منظور الإنصاف على معالجة التفاوت الاجتماعي والاستبعاد.

وينبغي أن يعزز التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني مهارات جميع الدارسين بصرف النظر عن نوع الجنس أو الطبقة أو العرق أو أيّ خاصية اجتماعية أخرى. ولئن كان التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني قادرَيْن على تمكين المستبعدين الأفراد والجماعات من الناحيتين الاقتصادية والاجتماعية على السواء، فإن المهارات لا تمثل إلا جانباً واحداً في تعزيز الاستيعاب الاجتماعي. ولهذا السبب، من المهم تحديد السياسات الخاصة بالتعليم والتدريب في المجال التقني والمهني في إطار السياسات العامة الأوسع نطاقاً والتي تشمل السياسات الرامية إلى اتخاذ تدابير فعالة تتعلق بأسواق العمل، والصحة والرعاية الاجتماعية، والتنمية الصناعية، والتكنولوجيا، والشباب.

العودة إلى أعلى الصفحة