حقائق وأرقام

التقدم المحرز         

  • نظراً إلى أن الحكومات باتت تدرك أهمية الرعاية والتربية في مرحلة الطفولة المبكرة، شهدت نسبة الأطفال المنتفعين بالتعليم ما قبل الابتدائي ارتفاعاً لم يسبق له مثيل على الصعيد العالمي، إذ وصلت إلى 46% في عام 2009، مقابل 33% في عام 1999. وبذلك تكون نسبة القيد في التعليم ما قبل الابتدائي قد ارتفعت بما يساوي 40% على المستوى العالمي في منذ عام 1999 (وفقاً لبيانات معهد اليونسكو للإحصاء لعام 2009).         
  • وسُجل أكبر ارتفاع في إجمالي القيد في التعليم ما قبل الابتدائي في منطقتين من المناطق التي كانت الأكثر تأخراً على هذا الصعيد في عام 1999. ففي جنوب وغرب آسيا، ازدادت نسبة القيد بأكثر من الضعف أو بمقدار 26 مليون طفل (وفقاً لبيانات معهد اليونسكو للإحصاء لعام 2009).         
  • وسُجل تحسُّن أيضاً في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى التي ارتفعت فيها نسبة القيد في التعليم ما قبل الابتدائي بمقدار 6,2 مليون طفل. ولكن التقدم الذي أحرزته الدول العربية كان أبطأ من التقدم المحرز في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. فنسبة القيد الإجمالية لعام 2009 بقيت عند مستوى متدنٍ وبلغت 21% (وفقاً لبيانات معهد اليونسكو للإحصاء لعام 2009).         
  • وباتت الملايين من الأسر تجد سهولةً أكبر في توفير التغذية الجيدة لصغار الأطفال. ويمكن تخفيض معدل الأمراض والوفيات بين الأطفال بنسبة 36% إذا ما تم اعتماد حلول فعالة وزهيدة التكاليف في هذا الصدد (اليونسكو، 2011).         
  • وتراجعت معدلات الوفيات بين الأطفال من 12 مليون حالة وفاة في عام 1990 إلى 7,6 مليون حالة في عام 2010 (اليونيسف، 2012).


التحديات         

  • على الرغم من ارتفاع نسب القيد في التعليم ما قبل الابتدائي، كان أكثر من نصف عدد أطفال العالم لا يزالون محرومين من هذا التعليم في عام 2009 (وفقاً لبيانات معهد اليونسكو للإحصاء لعام 2009).         
  • وفي عام 2009، وصلت نسبة القيد الإجمالية في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى والمنطقة العربية إلى أدنى المستويات، إذ بلغت 18% و21% على التوالي في هاتين المنطقتين (وفقاً لبيانات معهد اليونسكو للإحصاء لعام 2009).         
  • ولا يزال احتمال التحاق أطفال الأسر المرتفعة الدخل بالتعليم ما قبل الابتدائي أكبر بكثير من احتمال التحاق أطفال الأسر المنخفضة الدخل بهذا التعليم، وذلك في جميع بلدان العالم (اليونسكو، 2011).         
  • وتجدر الإشارة إلى أن احتمال التحاق أطفال الأسر المرتفعة الدخل بالتعليم ما قبل الابتدائي يزيد بأربعة أمثال في بعض البلدان على احتمال التحاق أطفال الأسر المنخفضة الدخل بهذا التعليم (اليونسكو، 2011).         
  • وسُجل تقدُّم بطيء في تحسين تغذية صغار الأطفال. فبوجه عام، لم يطرأ تحسُّن يُذكر في معدلات سوء التغذية منذ عام 1990، وذلك على الرغم من توافر حلول زهيدة التكاليف في هذا الصدد (اليونسكو، 2011).         
  • وفي أفريقيا، توفي 3,8 مليون طفل قبل سن الخامسة في عام 2010، مقابل 3,7 مليون في عام 1970 (اليونيسف، 2012).         
  • ووصلت نسبة الأطفال الذين عانوا من التقزم بدرجة معتدلة أو شديدة بين عامي 2006 و2010 إلى 38% في أفريقيا و47% في جنوب آسيا (اليونيسف، 2012).         
  • ومن غير المرجح أن يتم تحقيق الهدف الإنمائي للألفية المتمثل في تخفيض معدل وفيات الأطفال دون سن الخامسة بمقدار الثلثين في ‏الفترة الممتدة من عام 1990 إلى عام 2015‏ (اليونسكو، 2011).         
  • وأظهرت دراسة حديثة أن حوالى 25% من صغار الأطفال في البلدان ذات الدخل المنخفض وذات الدخل المتوسط عانوا من مشاكل في النمو أو كانوا معرضين لمشاكل من هذا النوع. وغالباً ما يفتقر هؤلاء الأطفال إلى المساعدة المبكرة التي تؤدي دوراً بالغ الأهمية في مساعدتهم على أن ينموا بصورة متكاملة (لانسيت، 2011).         
  • وإلى جانب ذلك، فإن التحديات المرتبطة بالشراكات الرامية إلى توفير التعليم ما قبل الابتدائي بين القطاعين العام والخاص تختلف من منطقة إلى أخرى. وسُجل تحسُّن طفيف في المتوسط العالمي لنسبة القيد في المؤسسات الخاصة المعنية بالتعليم ما قبل الابتدائي، إذ ارتفع هذا المتوسط من 28% في عام 1999 إلى 31% في عام 2009 (وفقاً لبيانات معهد اليونسكو للإحصاء لعام 2009).         
  • ومن الجدير بالذكر في هذا الصدد أن الاعتماد على المؤسسات الخاصة فيما يخص التعليم ما قبل الابتدائي يبلغ نسباً عاليةً في الكاريبي (90%) والدول العربية (79%) وشرق آسيا (51%) (وفقاً لبيانات معهد اليونسكو للإحصاء لعام 2009).         
  • وتبلغ نسب القيد في التعليم ما قبل الابتدائي 1% فقط في البلدان التي تمر بمرحلة انتقالية، مقابل 19% في أمريكا اللاتينية، و20% في أوروبا الغربية وأمريكا الشمالية (وفقاً لبيانات معهد اليونسكو للإحصاء لعام 2009).
العودة إلى أعلى الصفحة