أساتذة التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني في المنطقة العربية تحت الأضواء

©UNESCO Islamabad

تُنظَّم في مقر اليونسكو بباريس، في يومي 19 و20 شباط/فبراير 2013، حلقة عمل لإطلاق دراسة بشأن "السياسات والممارسات المتعلقة بالمعلمين والمدربين المعنيين بالتعليم والتدريب في المجال التقني والمهني في المنطقة العربية".

ومن المتوقع أن يشارك في حلقة العمل مسؤولون وزاريون من البلدان العربية العشرة المشمولة في الدراسة وهي الأردن، والإمارات العربية المتحدة، والبحرين، والجزائر، والمغرب، والمملكة العربية السعودية، وتونس، وعُمان، ولبنان، ومصر. وسينضم إلى هؤلاء المسؤولين عدد من الخبراء والأخصائيين في التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني.

ويُعتبر التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني أفضل وسيلة لتحسين الروابط بين التعليم وتنمية المهارات اللازمة لتأمين العمل وسبل العيش المستدامة. وشدد المشاركون في المؤتمر الدولي الثالث بشأن التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني الذي عُقد في شنغهاي (الصين)، في شهر أيار/مايو 2012، على هذا الواقع وشجعوا البلدان بقوة على إعداد السياسات الملائمة لتعزيز جدوى التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني بالنسبة إلى الأهداف الإنمائية الوطنية لهذه البلدان. وتشمل التدابير التي أُوصي باتخاذها إعداد استراتيجيات لضمان معالجة أفضل لاحتياجات المعلمين والمدربين المعنيين بالتعليم والتدريب في المجال التقني والمهني.

وفيما يخص المنطقة العربية، فإن الجهود التي تبذلها بلدان المنطقة لتعزيز جودة التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني وجدواهما تستلزم أدلة علمية بشأن نطاق النقص في المعلمين، والتفاوت بين الجنسين، وتوفير التدريب للمعلمين والمدربين، ومواد التدريس والتدريب، وأساليب التدريس، والتفاعل بين الصناعة ومعاهد التعليم والتدريب، والبنى المهنية الملائمة.

وترمي الدراسة إلى سد الفجوة في هذه المعلومات وإلى توفير إطار لمقارنة الممارسات السائدة من أجل تمهيد الطريق لتطوير أنشطة التعاون والشراكات على الصعيدين الإقليمي والدولي. والغرض من حلقة العمل هو مساعدة المشاركين على التوصل إلى فهم مشترك لأهداف الدراسة وتزويدهم بفرصة ليحددوا بصورة مشتركة عملية جمع البيانات والتحليل، والإطار الخاص بتقديم التقارير، وأساليب تثبيت النتائج ونشرها.

وتولى "فريق العمل الخاص الدولي المعني بالمعلمين في إطار التعليم للجميع" تنظيم حلقة العمل بالتعاون مع اليونسكو (المقر والمكتب الإقليمي للمنظمة في بيروت) ومركز اليونسكو الدولي للتعليم والتدريب في المجال التقني والمهني في بون (ألمانيا). وسيُقام حفل الافتتاح في 19 شباط/فبراير 2013 برئاسة ممثل لمساعد المديرة العامة لليونسكو للتربية وبحضور السفراء والمندوبين الدائمين للبلدان المشاركة لدى اليونسكو وأعضاء اللجنة التوجيهية لفريق العمل الخاص الدولي المذكور.  

العودة إلى أعلى الصفحة