أمريكا اللاتينية والكاريبي

© ناسا

جرى إطلاق العقد لأمريكا اللاتينية في أثناء المؤتمر الأيبيري الأمريكي بشأن التنمية المستدامة، المنعقد في ريو دي جانيرو، البرازيل، في حزيران/يونيو 2005. وأُطلق العقد للكاريبي في أثناء مؤتمر "التعليم من أجل التنمية المستدامة: نهوج جديدة للمستقبل"، المنعقد في كينغستون، جامايكا، في تشرين الأول/أكتوبر 2005.

وفي مؤتمر لوضع الاستراتيجية "بناء تعليم للتنمية المستدامة في أمريكا اللاتينية والكاريبي"، عُقد في سان خوسيه، كوستاريكا، في تشرين الأول/أكتوبر 2006، اشتركت اليونسكو مع مؤسسة "ميثاق الأرض" في التأكيد على الحاجة إلى وضع استراتيجية إقليمية لعقد التعليم من أجل التنمية المستدامة لأمريكا اللاتينية والكاريبي. وتسلم الاستراتيجية بأن مفهوم الاستدامة يمكن أن يتضمن ويوجد أوجه تداؤب بين مواضيع تعليمية متنوعة وأطر تعليمية أخرى للأمم المتحدة تتسم بالأهمية في المنطقة، وهي التعليم في مجالات البيئة والتعدد الثقافي والسلام وحقوق الإنسان والتخفيف من حدة الفقر والصحة وفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز ومحو الأمية والمساواة بين الجنسين.

ويرتكز التعليم من أجل التنمية المستدامة في المنطقة على رؤية مشتركة مؤداها أنه ينبغي أن تسهم السياسات التعليمية في مكافحة العمليات الشديدة الحدة للضرر والدمار البيئي، وفي بناء مجتمعات تتسم بالإنصاف. وتتضمن بعض الإجراءات ذات الأولوية التي أمكن تحديدها: إشراك الأفراد الأساسيين الذين يمكنهم بحكم الوظائف التي يشغلونها القيام بدور العوامل المانعة أو الدافعة للعمليات في مجال التعليم من أجل التنمية المستدامة، مثل قادة النقابات والمجتمعات المحلية ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الدينية، وأخصائيي الاتصال والصحفيين ومنسقي الشبكات والتحالفات والحركات الاجتماعية، وإيلاء اهتمام خاص للقطاعات الضعيفة بما فيها الأطفال والشباب والمسنون والسكان الأصليون والمجموعات المهمشة الأخرى.

وتقتضي كفالة وجود قاعدة كافية للموارد المالية وغيرها لتنمية التعليم من أجل التنمية المستدامة في المنطقة أن تضطلع العوامل الفاعلة جميعها، بما فيها الحكومات والمنظمات الدولية والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني، بالتزام مشترك. ولهذا فإن من الضروري إدماج التعليم من أجل التنمية المستدامة كمسألة ذات أولوية في جدول أعمال منتديات وزراء التربية والبيئة في المنطقة. ويجب، بناء على ذلك، تنسيق أنشطة عقد التعليم من أجل التنمية المستدامة مع البرامج الجارية حالياً مثل المشروع الإقليمي للتعليم لأمريكا اللاتينية والكاريبي، وبرنامج أمريكا اللاتينية والكاريبي للتعليم البيئي

العودة إلى أعلى الصفحة