مركز تبادل المعلومات عن التعليم في مجال تغير المناخ

© اليونسكو/اكاش

تنص المادة 6 من اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ على أنه ينبغي للدول أن تعمل على تشجيع وتيسير برامج التعليم والتوعية العامة بشأن تغير المناخ. واليونسكو ملتزمة بالتعاون مع اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، وغير ذلك من الشركاء، لمساعدة الدول الأعضاء على الامتثال لأحكام المادة 6.  

إن مركز اليونسكو لتبادل المعلومات عن التعليم في مجال تغير المناخ يكمّل منابر تبادل المعلومات الأخرى التي أنشأتها الأمم المتحدة تماشياً مع أحكام المادة 6، ومنها شبكة المعلومات المتعلقة بتغير المناخ (CC:iNet) ومنبر الأمم المتحدة الموحد لخدمات التدريب في مجال تغير المناخ (CC:Learn). ويهدف هذا المركز إلى دعم مهنيي التعليم، ووزارات التربية، ووكالات التنمية، ومنظمات المجتمع المدني، والباحثين، وغير ذلك من الشركاء، عن طريق توفير قاعدة شاملة من المعارف بشأن السياسات والبرامج وأنشطة الترويج المتعلقة بتغير المناخ في قطاع التربية.  

ويوفر مركز تبادل المعلومات عن التعليم في مجال تغير المناخ ما يلي:  

  • موقع إنترنت وقاعدة بيانات في ثلاث لغات (الإنجليزية والفرنسية والإسبانية)؛ 
  • مكتبة افتراضية يجري استيفاؤها على أساس شهري، تشمل مواداً تعليميةً ووثائق بحثية ودراسات حالات
  • جدول زمني للأحداث المتعلقة بالتعليم في مجال تغير المناخ
  • روابط إلى مجموعات من الموارد التكميلية الخاصة بالتعليم في مجال تغير المناخ 
  • دليل خاص بالمنظمات المعنية بالتعليم في مجال تغير المناخ.  

ويوفر مركز اليونسكو لتبادل المعلومات عن التعليم في مجال تغير المناخ عدداً كبيراً من الروابط التي تتيح الانتفاع بوثائق ومواد صادرة عن منظمات لا تتوخى الربح وعن عدد من المؤسسات البحثية والوكالات الحكومية وغير ذلك من المصادر الخارجة عن منظومة الأمم المتحدة. وتبذل اليونسكو قصارى جهدها لضمان جودة المواد المتاحة عن طريق التركيز على المعايير التالية: مدى ملاءمة المواد لموضوع التعليم في مجال تغير المناخ، ومصداقية المصدر، وتاريخ صدور المواد (في حدود خمس سنوات)، والنطاق الجغرافي (مع التركيز بوجه خاص على المواد المتعلقة بالبلدان النامية). لكنه ليس بمقدور اليونسكو أن تضمن دقة كل المعلومات المستمدة من مصادر خارجية. كما أن توافر وصلات إلكترونية إلى مواقع إنترنت أخرى لا يعني أن اليونسكو مسؤولة عن جميع المعلومات في هذه المواقع أو أنها توافق عليها.  

العودة إلى أعلى الصفحة