تقرير عام 2012

الشباب والمهارات: تسخير التعليم لمقتضيات العمل

يترك كثير من الشباب في العالم ـ ولاسيما المحرومين منهم ـ المدارس دون اكتساب المهارات التي يحتاجون إليها للازدهار في المجتمع والحصول على وظائف لائقة. وكما تحول هذه الإخفاقات في التعليم دون تحقيق طموحات الشباب، فإنها تعرض للخطر النمو الاقتصادي المنصف والتلاحم الاجتماعي، وتمنع بلداناً كثيرة من جني المنافع الممكنة لسكانها من الشباب الذين تنمو أعدادهم.  

ويُعنى التقرير العالمي لرصد التعليم للجميع 2012 بالنظر في الكيفية التي يمكن أن تسهم بموجبها البرامج الخاصة بتنمية المهارات في تحسين فرص الشباب في الحصول على وظائف لائقة والتمتع بحياة أفضل.

التقرير

الملخص

موارد متعلقة أخرى

بيانات صحفية

الأحداث

العودة إلى أعلى الصفحة