حدث ترويجي رفيع المستوى: أيّدوا ملاله - من حق الفتيات أن يتعلمن!

©وكالة الصحافة الفرنسية / فيرونيك دي فيغري

تنظّم حكومة باكستان مع اليونسكو حدثاً ترويجياً رفيع المستوى في مقر المنظمة بباريس، في 10 كانون الأول/ديسمبر 2012، من أجل تعزيز حق الفتيات في التعليم.  

وتقرَّر تنظيم هذا الحدث الذي سيتزامن مع يوم الأمم المتحدة لحقوق الإنسان للتضامن مع الناشطة الباكستانية الشابة ملاله يوسفزاي التي تدافع عن أهمية تعليم الفتيات في بلدها، ولتأييد حق الملايين من الفتيات في العالم في الانتفاع بالتعليم. 

وسيتم هذا الحدث الذي يندرج في الإطار العام للتعليم للجميع والذي يتماشى مع أولويات كل من مبادرة التعليم العالمية للأمين العام للأمم المتحدة وشراكة اليونسكو العالمية لتعليم الفتيات والنساء بمشاركة قادة وشركاء بارزين من مجموعة واسعة من المجالات وهدفه هو حشد الالتزام اللازم للقضاء على ممارسات التمييز التي تتعرض لها الفتيات ولضمان احترام حقهن في التعليم. 

وتشكل محاولة اغتيال ملاله مثالاً في منتهى العنف على انتهاكات حق الفتيات في التعليم. ويجدر التذكير بأن أكثر من 32 مليون فتاة من الفتيات اللواتي بلغن سن التعليم الابتدائي في العالم لا يزلن غير ملتحقات بالمدرسة وأن ما يزيد على 50% منهن لن تتسنى لهن على الأرجح فرصة الالتحاق بالتعليم. ولا تزال الملايين من الطالبات يعانين من ممارسات التمييز وأعمال العنف القائمة على الفرق بين الجنسين، وهو أمر يحد من قدرتهن على التعلّم ويرغم الكثير منهن على ترك المدرسة.

الأهداف

تتمثل أهداف هذا الحدث فيما يلي: 

  • توعية المجتمع الدولي بأهمية تعليم الفتيات وبالتحديات والعقبات المحددة التي تحول دون انتفاع الفتيات بالتعليم؛
  • تعزيز تعليم الفتيات بوصفه أولوية ملحّة لا بد من مراعاتها في السياسات التعليمية؛
  • تعبئة مختلف الشركاء لدعم برامج تعليم الفتيات والالتزام بها.
العودة إلى أعلى الصفحة