14.12.2010 -

50 سنة من العمل لمكافحة التمييز في مجال التعليم

© اليونسكو/ برندان اوماليه

قبل نصف قرن من الزمن، وتحديداً في 14 كانون الأول/ديسمبر عام 1960، اعتمد المؤتمر العام لليونسكو اتفاقية مكافحة التمييز في مجال التعليم. وكانت هذه الاتفاقية – ولا تزال - أول وثيقة دولية ملزمة على مستوى القانون الدولي تهدف إلى تنمية مفهوم حق الجميع في التعليم، بأبعاده كافة.

وتُعتبر هذه الاتفاقية التي دخلت حيز النفاذ في 22 أيار/مايو عام 1962 من الركائز المحورية لحركة التعليم للجميع، كما أنها تعبّر عن المبدأين الأساسيين المرسخين في الميثاق التأسيسي لليونسكو والمتمثلين في عدم التمييز وتكافؤ الفرص في مجال التعليم.  

ومن الضروري بالتالي التعريف بهذه الاتفاقية على نحو أفضل واعتمادها على نطاق أوسع. وفي رسالة موجهة إلى الدول الأعضاء، أشارت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، إلى أنه على الرغم من عمليات التصديق الست الجديدة التي سُجلت منذ الحملة الأخيرة للحث على التصديق على الاتفاقية عام 2005، فإن عدد الدول الأطراف في الاتفاقية لا يتجاوز 95 دولةً طرفاً.  

وفي وقت لم يتبقَ فيه سوى خمس سنوات قبل حلول الموعد المتفق عليه دولياً لتحقيق أهداف التعليم للجميع، يتعين على الدول الأعضاء توفير التعليم الجيد للجميع من دون تمييز أو إقصاء، وذلك وفقاً للالتزامات القانونية التي تعهدت بتنفيذها في إطار الاتفاقية. وينبغي أن تركز هذه الجهود على السبل الكفيلة بإنصاف المحرومين الذين لا يزال عدد كبير منهم محروماً من الحق في التعليم.  

وبمناسبة الذكرى الخمسين لاعتماد اتفاقية مكافحة التمييز في مجال التعليم، تنظم اليونسكو حلقة تدارس في مقرها بباريس، وذلك يوم الأربعاء الواقع فيه 15 كانون الأول/ديسمبر 2010 (الساعة 3.30 - 5 بعد الظهر). وسيتخلل حلقة التدارس عرض لكل من السيد كيشور سينغ، مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالحق في التعليم، والأستاذ بيار ميشال أيزنمان من جامعة السوربون (باريس 1 - بانتيون أساس – السوربون). وستتوافر للمشاركين ترجمة فورية باللغتين الإنجليزية والفرنسية.  

اتفاقية مكافحة التمييز في مجال التعليم

للمزيد من المعلومات عن حلقة التدارس المزمع عقدها يوم الأربعاء في 15 كانون الأول/ديسمبر (بالإنجليزية)

موقع الويب الخاص بالحق في التعليم (بالإنجليزية)




العودة إلى --> التعليم على السلام وحقوق الانسان
العودة إلى أعلى الصفحة