النشاط التقنيني

مجّانية و إلزاميّة التعليم الأساسي


وفقاً للوثائق المؤسِّسة، أُنيط بالأمم المتحدة واليونسكو مسؤولية إطلاق معظم الوثائق الدولية المتعلقة بالتعليم التي اُعتمدت منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

يوفر عدد كبير من الوثائق التقنينية (الاتفاقيات، الإعلانات، التوصيات، أطر العمل، المواثيق) التي أعدتها اليونسكو والأمم المتحدة وكذلك تلك التي تم إعدادها على المستوي الوطني، إطاراً تقنينياً لمجال الحق في التعليم. وتدل هذه الوثائق على الأهمية البالغة التي توليها الدول الأعضاء للعمل التقنيني الذي يرمي إلى تطبيق هذا الحق.
أما الأهمية البالغة لهذه الوثائق، فهي تعود إلى أنها:
ـ تحدد القواعد، وتعيد التأكيد على المبادئ الرئيسية وتعطيها مضموناً ملموساً؛ وإن لم يكن الأمر كذلك، فإن هذه الوثائق تظل "مبادئ" غير واضحة التطبيق.
ـ تضفي شكلاً لالتزامات الدول الأعضاء بتطبيق الحق في التعليم على مستوى الأنشطة الوطنية.

العودة إلى أعلى الصفحة