الإصلاحات

Pupils of a primary school, Niger

©اليونسكو

تندرج إصلاحات تطوير التعليم في صميم اهتمامات العديد من البلدان، كما أنها تعزز التعاون الإنمائي الدولي.  

أيَّا كان المستوى الإنمائي للبلدان، فثمة حاجة ملحة لإصلاح التعليم من أجل التمكن من مواجهة التغييرات السياسية، والاجتماعية والثقافية، وكذلك التحولات العلمية والتكنولوجية. ويُضاف إلى ذلك ضرورة إعادة التعمير في أعقاب النزاعات المسلحة والاضطرابات الاجتماعية. وغالباً ما يقتضي ذلك بذل جهود على نطاق واسع وتعبئة موارد ضخمة من خلال التعاون الدولي.  

يُمثل إصلاح النظم التعليمية تحديات بشرية ومالية للبلدان المعنية والمجتمع الدولي على السواء. فعلى الصعيد الوطني، يسعى المهنيون في قطاعي التعليم والبحوث، والحكومات والجماعات المنتسبة إليهم لإيجاد حلول مناسبة. وعلى الصعيد الدولي، تقدم وكالات التعاون المتعددة الأطراف والثنائية مساهمة مالية و/ أو تقنية للبرامج الوطنية المتعلقة بتطوير قطاع التعليم.   


تتمثل برامج الإصلاح في عمليات معقدة تترتب عليها تحديات تقنية وسياسية:
(1) إن التحديات كبيرة، ولكن الموارد نادرة. ويتطلب إعداد برنامج، قبل أي شيء، التمكن من تيسير الخيارات والإستراتيجيات الصعبة في مجال السياسة.

(2) تتسم النظم التعليمية بكونها متعددة الأبعاد؛ وقد تمتد عبر مناطق جغرافية شاسعة ومستويات إدارية متنوعة بحيث يكون من الصعب إدارتها. وهناك أيضاَ العديد من الأطراف الفاعلة والجماعات المعنية التي تتأثر بالقرارات المتخذة في مجال التعليم. وفي أكثر الأحيان، تقترن التحديات الفكرية والتقنية بتعقيدات سياسية حيث يقتضي الأمر التوصل إلى توافق في الآراء وحلول وسط.

 

الوصلات

بحث في سياسة التعليم الثانوي في آسيا (SEPRA) (بالإنجليزيّة)
يساهم البرنامج الذي أطلقته اليونسكو بعنوان " بحث في سياسة التعليم الثانوي في آسيا" في وضع قاعدة موارد إقليمية عن التعليم الثانوي من خلال توفير معلومات وبحوث تتعلق بالسياسات لمساعدة البلدان على الاضطلاع بعمليات تحليل السياسات والقيام بإصلاحات في مجال التعليم الثانوي.  

دراسة مقارنة إقليمية عن تطوير وإدارة معلمي التعليم الثانوي  (بالإنجليزيّة)
في إطار البرنامج الإقليمي المعنون" بحث في سياسة التعليم الثانوي في آسيا"، أطلقت "وحدة سياسات التعليم وإصلاحها" (EPR) التابعة لمكتب اليونسكو في بانكوك دراسة مقارنة إقليمية لتقييم كيفية استجابة بلدان المنطقة لتزايد المطالبات بتوسيع نطاق الانتفاع بتعليم ثانوي جيد، مع التركيز على الآفاق والتحديات المتعلقة بمعلمي التعليم الثانوي. وذلك لأن من شأن مناقشة حالة التعليم الثانوي من زاوية الطلب عليه وتوفير المعلمين إنما يبرز قضايا محددة تتعلق بالانتفاع بالتعليم الثانوي وجودته.  

قاعدة معلومات إقليمية حاسوبية عن حالة التعليم الثانوي  (بالإنجليزيّة)
تتمثل هذه القاعدة في مجموعة من الموارد متاحة على الإنترنت مخصصة لمن تقع على عاتقهم مهمة استعراض، وصياغة وتنفيذ السياسات والإصلاحات في مجال التعليم الثانوي. وتغطي هذه القاعدة "المعالم القطرية" التي يمكن تنزيلها في الحاسوب في شكل PDF لكل بلد من بلدان المنطقة، و"قراءة مفيدة" عبارة عن قائمة بالوثائق ذات الصلة.

العودة إلى أعلى الصفحة