نبذة تاريخية

الرعاية والتعليم في مرحلة الطفولة المبكرة
 في جامايكا

© اليونسكو/غاري ماسترز

منذ السنوات الأولى التي تلت تأسيس المنظمة العالمية للتعليم قبل المدرسي في الخمسينات والستينات، دعمت اليونسكو برامج الطفولة المبكرة التي أعدتها هذه المنظمة، التي هي منظمة دولية غير حكومية تركز اهتمامها على الأطفال الصغار الذين تمتد أعمارهم من الولادة إلى سن الثامنة.

وبالنظر إلى زيادة تركيز الجهود الدولية على تعزيز حق الطفل في التعليم، انخرطت اليونسكو منذ أوائل السبعينات في ميدان التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة انخراطاً مباشراً، ولا سيما في التعليم قبل الابتدائي وتعليم الآباء.

وبحلول عام 1979، أصبح يُنظر إلى البرامج المعنية بالطفولة المبكرة أكثر فأكثر على أنها مسألة تتجاوز نطاق التعليم النظامي. وازداد التركيز على مسألة إعداد نهج شامل لمعالجة قضية الطفولة المبكرة من منظور إقامة بيئة مؤاتية لتعلم الطفل وتمكينه من التعبير الذاتي. وأفضى ذلك في نهاية المطاف إلى ابتكار مصطلح "الرعاية والتربية في مرحلة الطفولة المبكرة" لوصف الأنشطة الموجهة إلى الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة، وكان ذلك في المشاورة الدولية بشأن التعليم قبل المدرسي، التي عقدت في تشرين الثاني/نوفمبر 1981 تحت رعاية اليونسكو.

وفي الدورة الخامسة والعشرين للمؤتمر العام لليونسكو، التي عقدت في عام 1989، اتفق المندوبون على أنه ينبغي للمنظمة أن تستهل مشروعاً عن الأطفال الصغار والبيئة الأسرية بغية تنسيق جميع الأنشطة التي تضطلع بها اليونسكو لصالح الأطفال دون السن المدرسية وأسرهم. وأصبح هذا المشروع يتمثل الآن في الشعبة المعنية بالطفولة المبكرة والتابعة لقسم التعليم الأساسي في اليونسكو. ويتمثل هدف هذه الشعبة في صون تنمية الأطفال الصغار وتعزيزها، وضمان انتقالهم السلس من المنزل إلى المرافق المعنية بالطفولة المبكرة ثم إلى التعليم الابتدائي.

وإن أنشطة رسم السياسات الخاصة بالرعاية والتربية في مرحلة الطفولة المبكرة تسترشد بإعلان جومتيين الصادر في عام 1990 بشأن التعليم للجميع، والذي يشير إلى أن التعلّم يبدأ منذ الولادة، كما يؤكد أن الرعاية والتربية في مرحلة الطفولة المبكرة تمثلان عنصراً جوهرياً من عناصر التعليم الأساسي. ووفقاً لما نادى به إطار عمل داكار الذي صدر في عام 2000 والذي أدرج تنمية الرعاية والتربية في مرحلة الطفولة المبكرة في رأس قائمة أهدافه الرئيسية الستة، تسعى اليونسكو إلى توسيع وتحسين الرعاية والتربية الشاملتين في مرحلة الطفولة المبكرة لصالح جميع الأطفال.

وفي هذا الإطار، تركز برامج اليونسكو المعنية بالطفولة المبكرة على العمل التمهيدي المتعلق برسم السياسات، أي على دعم الحكومات من خلال أنشطة استعراض السياسات وبناء القدرات وإصدار المنشورات.

 

العودة إلى أعلى الصفحة