2009 - 2011 افريقيا والمنطقة العربية

البنية الأساسية الرقمية التي تربط  جامعات افريقيا والمنطقة العربية بالمعارف العالمية

في بداية عام 2009، وافقت اليونسكو وشركة "هيوليت باكارد" (HP) على توسيع نطاق مشروع افريقيا الرائد ليشمل نحو 100 مؤسسة للتعليم العالي في افريقيا والمنطقة العربية بحلول عام 2011.

من خلال استخدام الحاسبات الموزعة، تخطط اليونسكو وشركة "هيوليت باكارد" (HP) مع شركاء آخرين لإنشاء أول شبكة جامعية إقليمية للمساعدة على خفض عدد العمال المهرة والعلميين والأكاديميين والباحثين الذين يتركون هذه المناطق.

من شأن التكنولوجيا التجديدية والدعم المالي تهيئة المجال للجامعات كي تشارك في إعادة الروابط بين الباحثين الذين بقوا في بلدانهم والذين يعيشون في الخارج، وأن تربط الأكاديميين بأقرانهم في العالم، وبشبكات البحوث، إضافة إلى الحصول على فرص التمويل. وهكذا يُمكن للكليات والطلاب في الجامعات المستفيدة العمل في مشروعات تعليمية تجديدية بالتعاون مع مؤسسات أخرى في مناطقهم وفي شتى أنحاء العالم.

العودة إلى أعلى الصفحة