التعليم الجامع

أطفال الشوارع في كمبوديا

© اليونسكو/ج مالمبره

يستند التعليم الجامع إلى الحق في تعليم جيد للجميع يلبي احتياجات التعلم الأساسية ويثري حياة الدارسين كافة. ومن خلال التركيز بوجه خاص على الفئات المستضعفة والمهمشة، يرمي التعليم الجامع إلى تمكين جميع الأفراد من تنمية إمكاناتهم بالكامل.

يتمثل الهدف الأسمى للتعليم الجامع الجيد في وضع حدّ لكافة أشكال التمييز، ودعم التماسك الاجتماعي.

الفئات المستضعفة والمهمشة

يوجد، في الوقت الحالي، 75 مليون طفل مستبعدون من التعليم. ويعيش سبعة من أصل عشرة أطفال مستبعدين من التعليم في افريقيا جنوب الصحراء الكبرى وفي غرب آسيا. ومن هؤلاء الأطفال، تمثل  الفتيات ستين في المائة يعشن في الدول العربية، وستة وستين في المائة في جنوب وغرب آسيا. أما الأسباب الرئيسية للاستبعاد فهي: الفقر، وعدم التكافؤ بين الجنسين، والإعاقات، وتشغيل الأطفال، واستخدام لغة من لغات الأقليات، والانتماء إلى شعب من الشعوب الأصلية، والعيش في بيئات الرحّل وفي المناطق الريفية.

يُعتبر المصطلحان "المستضعفون" و"المهمشون" من المصطلحات غير الدقيقة التي تشمل أنماطاً متعددة ومختلفة من الأفراد والفئات  المحرومين من حقهم في التعليم. ويرد أدناه عدد من المنظمات والأنشطة والمطبوعات المختارة التي ترمي إلى إيجاد الحلول الكفيلة بإدماج هؤلاء الأفراد والفئات.

الأخبار

عرض النتائج من 9 إلى 12 من مجموع 22 نتائج

السابق

1

2

3

4

5

6

التابع

العودة إلى أعلى الصفحة