الاستراتيجية

©اليونسكو/جوستين موث

تمثل التركيز الأساسي لليونسكو في مجال التعليم الثانوي، منذ عام 2000، في مساعدة الدول الأعضاء على تحقيق الهدفين 3 و5 من أهداف التعليم للجميع. ويتعلق الهدف 3 بضمان تلبية حاجات التعلم لكافة الصغار والراشدين من خلال الانتفاع المتكافئ ببرامج ملائمة للتعلم واكتساب المهارات الحياتية؛ أما الهدف 5 فهو يدعو إلى إزالة أوجه التفاوت بين الجنسين في مجال التعليم الابتدائي والثانوي بحلول عام 2005، وتحقيق المساواة بين الجنسين في ميدان التعليم بحلول عام 2015. وهناك عدة بلدان لا تزال بعيدة عن تحقيق أحد هذين الهدفين أو كلاهما معاً.

على الرغم من عدم توافر نموذج عالمي للتعليم الثانوي، فإن معظم الحكومات تسلم بأن تحقيق تعليم ثانوي جيد النوعية يستند إلى التنمية الشاملة وتمكين الأفراد من تلبية حاجات المجتمع. وينطوي التعليم الثانوي على إعداد الشباب لمواجهة الحياة والانخراط في عالم العمل والالتحاق بالتعليم العالي. وتتمثل مجالات التركيز الثلاثة في الانتفاع والجودة والملاءمة.

تستخدم اليونسكو نهجاً تمهيدياً في مساعدة الدول الأعضاء؛ وتشمل الطرائق المعينة لتنفيذ برامجها ما يلي: تحديد اتجاهات جديدة وأولويات لتعزيز التعليم الثانوي؛ إجراء البحوث؛ واستخدام نُهج تجديدية لنشر الممارسات الجيدة؛ ودعم الحوار بشأن السياسات مع المسؤولين الحكوميين عن وضع السياسات التعليمية رفيعي المستوى من خلال الاجتماعات القطرية أو الإقليمية أو الدولية. كما تستخدم اليونسكو شبكتها العالمية وتجاربها وخبراتها لجمع واضعي السياسات والخبراء.

العودة إلى أعلى الصفحة