25.01.2015 - UNESCO Office for Iraq

تجهز الجهات المعنية في قطاع التعليم العراقي جدول أعمال التعليم لمرحلة ما بعد عام 2015

في الإجتماع التشاوري في بغداد © UNESCO Iraq Office 2015

اجتمعت الجهات المعنية الرئيسية في قطاع التعليم العراقي في بغداد اسبوع الماضي لمناقشة اولويات جدول اعمال التعليم ما بعد عام 2015. تم تنظيم هذه الفعالية من ضمن إطار جدول أعمال "التعليم لمرحلة ما بعد عام 2015" التابع لليونسكو تحضيرً "للمؤتمر الوزاري الإقليمي" عن التعليم ما بعد 2015 للدول العربية والتي ستعقد في شرم الشيخ نهاية هذا الشهر.

حضر مسؤولون من وزراة التعليم، والجهاز المركزي للإحصاء وتكنولوجيا المعلومات في وزارة التخطيط  وهيئة المستشارين لرئاسة الوزراء ولجنة التربية والتعليم في البرلمان بالإضافة إلى ممثلين من المنظمات غير الحكومية في الجلسة التشاورية التي تم تنظيمها  من قبل مكتب اليونسكو في العراق بالتعاون مع اللجنة الوطنية العراقية للتربية والثقافة والعلوم . قدمت الجلسة فرصة للجهات المعنية لمناقشة التحديات والأولويات التعليمية من منطلق وطني بالإضافة الى وضع خطة واقعية ومعايير مرجعية  للأهداف التعليمية العراقية التي سيتم عرضها من قبل الوفد العراقي في المؤتمر الذي سيعقد في شرم الشيخ ، حيث متوقع من المشاركين صياغة رؤية إقليمية على التعليم في الدول العربية لما بعد عام 2015.

تناول الإجتماع التشواري عدد من القضايا الرئيسية في المجالات الموضوعية التالية: الرعاية والتعليم في مرحلة الطفولة المبكرة، التعليم الأساسي، محو امية الشباب والكبار،التعليم العالي، المهارات اللازمة من اجل العمل، المهارات اللازمة من اجل المواطنة والتنمية المستدامة ومهارات المعلمين. ناقش الحضور أهداف كل موضوع  والمعايير المرجعية بالإضافة الى الخطط والإجراءات و المتطلبات لكي يتم اعتماد التوصيات  من الجهات المعنية للوصول إلى الأهداف المحددة لعام 2030.

وصرح السيد حسنين فاضل ،الأمين العام للجنة الوطنية العراقية للتربية والثقافة والعلوم "يعتبر هذا الإجتماع التشاوري مهم جداَ وسيكون هذا الإجتماع مراجعة لنقطة انطلاق عملية  مناقشة الأولويات الوطنية في مجالات التعليم الرئيسية."

وقال ممثّل منظّمة اليونسكو ومدير مكتبها في العراق أكسل بلاث في خطابه الافتتاحي "أنه ينبغي لجدول أعمال التعليم لمرحلة ما بعد عام 2015 أن يكون محدداً،متوازن ويأخذ بنهج يستند إلى التعليم مدى الحياة. الاهداف العالمية لا يمكن تنفيذها على نحو فعال الا اذا كانت تجسيداً للواقع المحلي ودمجها في خطط البلدان باعتبارها اهدافاً وطنية."

اليونسكو هي منظمة الأمم المتحدة الرئيسية في تنفيذ مبادرة التعليم للجميع التي تم إنشائها في عام 1990 و منذ ذلك الحين أدركت نتائج ملموسة إقليميا ودوليا.

إن عملية تطوير خطة التعليم لما بعد 2015 مستمرة، وتشمل المفاوضات الحكومية الدولية والمشاورات الاقليمية. وستُتوج في المنتدى العالمي للتعليم (WEF) الذي سيعقد في انتشون، جمهورية كوريا، 19-22 مايو 2015.

 

 




العودة إلى --> مكتب يونسكو العراق
العودة إلى أعلى الصفحة