01.06.2012 - UNESCO Office for Iraq

محاربة البطالة لدى الشباب من خلال التعليم

أطلق مكتب يونسكو العراق بالتعاون مع حكومة إقليم كردستان خلال حفل خاص أقيم في مقر وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في إربيل، مشروع "محاربة البطالة لدى الشباب من خلال التعليم" – وهو إحدى مبادرات اليونسكو لإعطاء الشباب المتعلّم فرصة حقيقية للاستفادة من مهاراتهم التقنية وتحصيلهم العلمي من أجل بناء مستقبلهم.

تم تصميم هذا المشروع المموّل من قبل الحكومة اليابانية لمكافحة البطالة لدى الشباب عبر تنمية قدرات الإدارة الخاصة لدى خريجي معاهد التعليم والتدريب المهني والتقني. ومن خلال هذا المشروع سيتمّ في مرحلة أولى تدريب 400 شاباً وشابة من خريجي هذه المعاهد على مهارات الإدارة الذاتية، وتمكينهم فيما بعد من تأسيس وإدارة أعمالهم الخاصة. وبناءً على دراسات المشاريع المقدّمة بدعم من محترفين خلال المرحلة الأولى، سيتمّ اختيار 200 خرّيجاً ومنحهم قرضاً خاصاً من قبل حكومة إقليم كردستان وعلى وجه التحديد وزارة العمل والشؤون الإجتماعية لتأسيس أعمالهم الصغيرة الخاصة. وسيقدّم خبراء اليونسكو مشورتهم ونصائحهم للخرّيجين خلال الأشهر الأولى من افتتاح هذه الأعمال. نظراً لمدّة التدريب الأولي القصيرة نسبيّاً، يتوقّع أن يكون لهذا المشروع نتائج سريعة وملموسة، لما يقدّم فرصة استثنائية لخرّيجي قطاع التعليم المهني والتقني ويخولهم من ضمان مستقبلهم والحصول على أعمالهم الصغيرة الخاصة التي سيديرونها بأنفسهم.

خلال الحفل، أعرب نائب رئيس البعثة اليابانية ومستشار وزارة الخارجية في السفارة اليابانية في العراق السيّد كين موكاي عن أهمية هذا المشروع الذي يأتي في إطار جهود اليابان لدعم الشباب في العراق. من جهته، أثنى مدير مكتب يونسكو العراق السيّد محمد جليد هذه المبادرة لدورها في "تشجيع الإدارة الذاتية لدى الشباب وخلق الظروف الملائمة لهم لتحقيق أحلامهم وبناء مستقبلهم".

بالإضافة إلى الأهداف المرسومة على المدى القصير والأثر الكبير الذي سيحدثه هذا المشروع على حياة الأفراد، سيكون لنجاح هذه المؤسسات الصغيرة أثراً أكبر على المدى الطويل حيث ستساهم في خلق المزيد من فرص العمل وفي مكافحة الفقر وتحسين الاقتصاد الكلّي في إقليم كردستان.

تبلغ نسبة البطالة في صفوف الشباب في الدول العربية 23،4 في المئة، وهي أعلى نسبة إقليمية في العالم ووتعادل أربعة أضعاف المعدّل العالمي. وليس العراق استثناءاً على هذه القاعدة. تطرح نسبة البطالة القياسية لدى الشباب الحاجة لإعادة النظر في أساليب التعليم المعتمدة. تتركّز مبادرات اليونسكو على استكمال التعليم ببرامج مصمّمة للاستجابة إلى حاجات البلاد الاقتصادية وبشكل خاص حاجات سوق العمل.




العودة إلى --> مكتب يونسكو العراق
العودة إلى أعلى الصفحة